الحل في النهضة والتنمية..

من المعروف ان امريكا هي التي نهضت باوربا بعد الحرب العالمية الثانية بمشروع “مارشال”.

بهذا المشروع نهضت اوربا برغم كل المرارات والحروب التي راح ضحيتها الملايين وعاشت اوربا قبله اسوأ عصور الإنسانية في العصر الحديث.

إذن بيد الغرب الاخذ بيد الشرق الاوسط وافريقيا نحو التنمية الشاملة وهو قادر علي ذلك.. و التي بدورها ستفتح الابواب امام الشعوب للمعرفة والتحضر وبها ستمحى كل اشكال الدكتاتوريات والملكيات التي هي اس البلاء..

اصبح الإرهاب في كل مكان ولا يسلم من شره اي إنسان في الكرة الارضية..في مسرح او نادي او إستاد او مدرسة او جامعة او سوق او حتي في غرفة نومك في اقصى اقاصي الدنيا..

الحرب علي الإرهاب يجب ان تكون بالتنمية والمعرفة ورفع مستوى الناس من قاع الفقر والجهل قبل البندقية والطائرات..

يجب التضافر في هذه الحرب لأن الكل سيدفع الثمن..

الإرهاب لا دين له والإسلام برئ من هؤلاء القتلة ولا يعرفون منه إلا إسمه.. ويقيني انهم اعداء الإسلام قبل الآخرين..كم من المسلمين حرقوا وصلبوا وقطعوا ومثل بهم وكم من المسلمات أغتصبن وتم سبيهن وإستعبادهن وكم من الاطفال قتلوا.. وكم من الفقراء والمشردين علي ايدي هؤلاء

ما يرتكبه هؤلاء في حق المسلمين اكثر بكثير مما يحدث في اي مكان..

الإسلام دين حب وسلام وحياة ..

علي المسلمين إعلان الحرب الشاملة علي هؤلاء القتلة بلا هوادة لأن دينهم مختطف ومستباح..

كل التضامن والتعازي في ضحايا باريس..

حسبي الله ونعم الوكيل..

خليل محمد سليمان

singaabuhugar@yahoo.com

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.