تعميم من مستشار رئيس حركة العدل و المساواة

محجوب حسين :

المؤكد في بيان “الثورية”، القاضي پإنتقال رئاسة الجبهة الي الدكتور جبريل، فيه قدمت الجبهة أنموذجا مغايرا في الأدب السياسي السوداني الحديث من خلال تجديد قيادتها وفق وسائل و نظم عملها القانونية و التنظيمية، و بما أن التحول اصبح واقعا و متجاوزا في الوقت ذاته، فإنها
لا تنجر مطلقا وراء صراعات مجانية أو إنصرافية، إستهلاكية، غير ذات معني ،،،،، ، الثورية شرعيتها مكتملة الاركان ، 

و هي بذلك ليست محل نزاع وفق المعايير و الأسس،و الآن هي ماضية بثبات لإنجاز المهام الكبري الملقاة علي عاتقها تحت القيادة الجديدة و مكتبها القيادي، بتجديد و تحديث و إنفتاح و إحترام الآخر في خياراته، و سوف تعمل مع قوي المعارضة و كل القوي الوطنية لتحقيق تطلعات الشعب السوداني ،،كما ندعو في هذا الإتجاه “الشعبية” الي إعادة التفكير مليا في تجربتها النضالية و مبادئها للبرهنة علي جدية أكبر و أكثر في الممارسة ،بحيث لا تكشف عن نفسها في أول إمتحان ديمقراطي يمكن أن يكون كسبا لها، إن تعاطت معه بواقعية.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.