تعميم صحفى من أمانة الشئؤن السياسية


حركة العدل والمساواة السودانية أمانة الشئؤن السياسية

تعميم صحفى
إطلعت أمانة الشئون السياسية خلال إجتماعها الدورى المنعقد بتاريخ 20 أكتوبر2015م على الراهن السياسيى ، وعلى الحملة الاعلامية المضللة ، لحوارالوثبة التى إعدت توصياتها وقراراتها مسبقاً ، ونتيجتها معلومة و معروفة للشعب السودانى .
كما وقف الأجتماع على التجربة الرائدة للجبهة الثورية السودانية ، فى التداول السلس لرئاسته أعمالاً بمبدأ الرئاسة الدورية المتفق عليها منذ تأسيسها 2011م . تبارك أمانة الشئون السياسية قرار المجلس القيادى للجبهة الثورية إنتقال رئاسته من الفريق مالك عقار اير الى الفريق أول الدكتور جبريل إبراهيم محمد ، والشعب السودانى بكل أطيافه يتطلع الى فترة رئاسية ناهضة و شامخة وقوية تؤدى الى التغيير الذى ينشده جماهير شعبنا السودانى الأبى .
الشعب السودانى الصابر يشرئب و يرنو الى المجلس القيادى للجبهة الثورية وبقيادته الواعية أنها قارة ومدركة للمتطلبات المرحلة النضالية والأمل كبير فى الدكتور جبريل ابراهيم أن يعمل على جمع قوى المعارضة المدنية والمسلحة على صعيد واحد فى عمل نضالى جماهيرى وشعبى ينشل السودان من كبواته المتلاحقة ويهزم نظام الإبادة الجماعية عندئذ يتحقق تطلعات الشعب فى العيش الكريم فى وطن حاضن لكل أبنائه لنطوى مرحلة المشاحنات والحروب والدمار الاقتصادى والتشظى الاجتماعى ، والتطلع الى وطن ديمقراطى يصان فيه كرامة الانسان ، محمى بمؤسسات يسود فيه سيادة قانون .
أمانة الشئون السياسية تثمن وتقدر فى هذا المنحى جهود المجتمع الدولى المستمرة للوقوف بجانب الشعب السودانى وتشدد على أهمية تفعيل كافة القرارات الدولية و الأقليمية ذات الصلة بالشأن السودانى و آخرها القرار539 .
ليس لنظام المؤتمر الوطنى خيار سوى القبول بحوار حقيقى يمفضى الى التغيير وفق خارطة الجبهة الثورية التى تخرج السودان من محنته الذى وضعه فيه نظام المؤتمر الوطنى الذى استمرأ الفشل أكثر من ربع قرن من الزمان ، ورغم ذلك يسعى النظام إعادة إنتاج مشروعه الفاشل من جديد وتسويقه عبر الحوار الذى إنطلق أعماله صبيحة 10 /10/2015م .
جمال حامد
مقرر امانة الشئون السياسية
حركة العدل والمساواة السودانية

 

 

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار, بيانات. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.