تعميم صحفى – أمانة الشئؤن السياسية

حركة العدل والمساواة السودانية أمانة الشئؤن السياسية

تعميم صحفى

أطلعت أمانة الشئون السياسية لحركة العدل والمساواة السودانية خلال إجتماعها المنعقد بتاريخ 14 أكتوبر 2015م على موقف القوى السياسية الوطنية المنسجم مع تطلعات الشعب السودانى الصابر إذ تشيدالأمانة بالقوى السياسية الوطنية ومنظمات المحتمع المدنى التى عبرت عن ضمير الشعب ، أن هذا الموقف الوطنى المسئول يضع جميع القوى أمام المسؤلية التاريخية لمواجهة متطلبات المرحلة الحالية برؤية واضحة المعالم يشارك فيها جميع المكونات السياسية ومنظمات المجتمع المدنى فى لإنهاء نظام الدكتاتور الهارب من العدالة عمر البشير .

أن مواجهة التحدى الماثل يتم بالصبر والايمان و العمل المتواصل والنضال الجماهيرى المتصل و القناعة بحتمية إنتصار إرادة الشعب من خلال ترابط قوى نداء السودان و قوى الاجماع الوطنى والقوى الوطنية الصادقة و العاملة من أجل التغيير.

أن المقاطعة العربية والافريقية وغياب رئيس الألية الافريقية وممثلى الاتحاد الاوربى ودول الترويكا والرئيس جاكوب زوما والحضور الدبلوماسى الضعيف والاقل درجة فى التمثيل الدبلوماسى من قبل السفارات المعتمدة فى الخرطوم رسالة واضحة لنظام البشير كما يؤكد حالة الخلل والفشل الدبلوماسى السودانى وتراجع غير مسبوق فى العلاقات الخارجية وما يعانيه السودان من عزلة أقليمية ودولية بسبب سياسات نظام حزب البشير. وأن ما كان يدعيه النظام من مفاجآت فى حوار الوثبة ذهبت مع ادراج الرياح .

كما وقف الاجتماع على خطاب رأس النظام فى فاتحة اعمال حوار الوثبة وما تضمنه من اقوال متكررة فاقد للقيمة فكان من الاجدى إلغاء القوانين المقيدة للحريات وقانون جهاز امن النظام ، وأن ربط إطلاق المعتقلين لاسباب سياسية وربطه بالجانب الجنائى فهو مكيدة ينطوى على عدم رغبة النظام فى إطلاق سراح الراهن والمحكومين بأحكام سياسية تحت غطاء جنائى .

و من ناحية أخرى إذا كان النظام جادا ينبغى على رأس النظام متابعة تنفيذ قراره الرئاسى الصادر فى مارس 2010 بحق أسرى حركة العدل والمساواة السودانية ، الذين لا زالوا بسجون النظام رغم قرار العفو الرئاسى عنهم جميعاً فكان من الاجدى متابعة تنفيذ القرارات السابقة . سوف تشرق شمس الحرية بإذن الله.

جمال حامد

مقرر أمانة الشئون السياسية .

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.