بيان الجبهة الشعبية المتحدة

الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة
المجلس القيادى
بيان توضيح للشعب السودانى
ناقش المجلس القيادى خلال إجتماعه الطارئ بتاريخ 25أكتوبر 2015م المستجدات والمواقف السياسية للجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة ومدى إتساقه مع متطلبات المرحلة النضالية وفق إرادة شعبنا فى شرق السودان المتطلع الى الديمقراطية وصون كرامة الانسان فى وطن لكل أطيافه ، ونظر على نهاية الفترة الزمنية لذلك وجب التوضيح لجماهيرنا المناضل
اولاً : حسب اللوائح تنتهى الدورة الرئاسية للجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة فى 9 أبريل 2014م ، وقد سبق ان تم تمديدها ، لذلك تسعى المجلس القيادى لعقد مؤتمر فى أقرب وقت .
ثانياً : المجلس القيادى فى الجبهة الشعبية للتحرير والعدالة ليس له أى علاقة بمواقف الاستاذة زينب كباشى وخاصة موقفها فى الفترة من 13 الى 17إكتوبر 2015م خلال اجتماعات الجبهة الثورية فى باريس ، ولم يتم استشارة أى من اعضاء المجلس القيادى ، فهى بذلك عبرت عن موقفها الخاص ، والجبهة الشسعبية المتحدة للتحرير والعدالة لا علاقة لها بمواقفها التى تتقاطع مع تطلعات شعبنا الصابر على أمل رؤية شعاع الفجر .
ثالثاً: تؤكد المجلس القيادى موقفه الثابت والمعلن حول الالتزام بالديمقراطية والشفافية والمصارحة وتكريس روح العمل الجماعى فى كافة مفاصله التنظيمية
هذا ما وجب التوضيح
العمدة على محمد طاهر
أمين أمانة الرئاسة
01224991679

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.