بسبب الفساد في الانتخابات السودانية: نيابة الصحافة والمطبوعات تُحقِّق مع الصحفية (هبة عبد العظيم)

بسبب الفساد في الانتخابات السودانية: نيابة الصحافة والمطبوعات تُحقِّق مع الصحفية (هبة عبد العظيم)

حقَّقت نيابة الصحافة والمطبوعات في العاشرة من صباح (الأحد 11 أكتوبر 2015) مع الصحفية بصحيفة (السوداني) هبة عبد العظيم.

وموضوع التحقيق، مادة صحفية نشرتها صحيفة السوداني يوم (الخميس 13 نوفمبر 2014) حول : (فساد في الانتخابات العامة السودان للعام 2015).

والشاكي في البلاغ التاجر عبد الرحمن آدم، وهو عضو في الحزب الحاكم، ونافذ في شعبة تجارية بالسوق المحلي بالخرطوم، تسمى: (شعبة تجار وموردي الخضر).

وإبّان الانتخابات، ابتدرت الشعبة التجارية، إنشاء سجل انضمام لعضوية الحزب الحاكم، على ضوئه قُدِّمت وعود للمُسجِّلين بأن تُستخرج لهم بطاقات عضوية للحزب الحاكم، وإصلاح وضعهم الاقتصادي، وتقديم خدمات لهم، وتوفير امتيازات للمسجلين الذين يدلون بأصواتهم للحزب الحاكم في الانتخابات العامة في السودان.

وقررت نيابة الصحافة والمطبوعات عقد جلسة يوم (الاثنين 26 أكتوبر 2015)، نسبة لغياب الشاكي، عضو الحزب الحاكم.

وكان جهاز الأمن قد اعتقل، وحقَّق يوم (الخميس 10 سبتمبر 2015) مع الصحفية بصحيفة (السوداني) هبة عبد العظيم، لمدة ساعتين، في مقر أمني، جوار حديقة القرشي بالخرطوم بسبب مادة الصحفية حول (تلوث المياه في الخرطوم)، بعدها، صادر جهاز الأمن عددين من الصحيفة يُرجَّح أن السبب الرئيس لمصادرة الصحيفة تلك المادة الصحفية.

وعقدت محكمة الصحافة والمطبوعات في الواحدة من ظهر (الأحد 11 أكتوبر 2015) الجلسة (العاشرة) لمحاكمة الصحفي بصحيفة (ألوان):(أكرم الفرجابي)، وذلك بمقر محكمة (الملكية الفكرية)، بالخرطوم، حي (الخرطوم 2) جنوب(حديقة إشراقه).

ويتَّهِم وزير الدفاع السوداني السابق – والي ولاية الخرطوم الحالي- عبد الرحيم محمد حسين، الصحفي (أكرم الفرجابي) بـ(تهديد الأمن القومي) و(الإدلاء بمعلومات تؤثر علي الأمن القومي).

واستمعت المحكمة لأقوال رئيس تحرير الصحيفة، وفقاً لمسئوليته عن النشر، استناداً إلى قانون الصحافة والمطبوعات.

وحدّدت المحكمة يوم (الأربعاء 21 أكتوبر 2015) موعداً للجلسة القادمة.

وأُلقى القبض على الصحفي (أكرم) يوم (الاثنين 16 فبراير 2015)، بسبب نشر صحيفة (ألوان) مادة صحفيَّة موضوعها:(..إطلاق نار على الطائرة التي كان يستقلّها نائب الرئيس الأسبق الزبير محمد صالح مما أدَّى لسقوطها..).

وفي يوم(الأحد 15 فبراير 2015)، فَتَح (وزير الدفاع) عبد الرحيم بلاغاً ضد (الصحفي) أكرم الفرجابي.

وفي يوم التالي، (الاثنين 16 فبراير 2015)، حضر إلى مقر صحيفة (ألوان) أحد ضباط الجيش، وقبض على (أكرم)، واقتاده من مقر صحيفة (الوان) بمنطقة (الخرطوم شرق) إلى (نيابة الصحافة) التي حقَّقت معه، وأطلقت سراحه بالضمان العادي.

ومنذ ذلك التاريخ، استمرت إجراءات مواجهة وزارة الدفاع للصحفي أكرم، بمحكمة الصحافة والمطبوعات.
 
تناشد (جهر)  كافة المهتمِّين/آت (الأفراد/ الجماعات/ المؤسسات)  بقضايا رصد وتوثيق الانتهاكات بالتواصل مع (جهر) عبر مختلف الطرق المُتاحة، والبريد الإليكتروني لـ (جهر) : (sudanjhr@gmail.com)
 

                                                                                      

                                                                                        صحفيون لحقوق الإنسان (جهر)

 

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.