برنامح تحالف قوي التغيير السودانية

بسم الله الرحمن الرحيم
برنامج تحالف قوي التغيير السودانية
يقوم البرنامج على اثنتي عشر دعامة أساسية تعمل وتؤسس لوطن حديث يتطلع
نحو التقدم ليكون على مصاف الدول المتطورة على جميع الآفاق السياسية
والاقتصادية والاجتماعية والثقافية من أجل إرساء دولة المستقبل، دولة
القانون والمؤسسات والديمقراطية وحقوق الإنسان، دولة الحريات، ودولة
مجتمع المعرفة والتعاون والتضامن والتسامح، دولة العدل والمساواة حيث لا
مكان فيها لإقصاء الآخر وتهميشه، ولا مجال للتعصّب والتطرف والكراهية.
دولة تقوم على العلم والحضارة والابتكار والاقتصاد القوي الذي يوفر حياة
كريمة لكل مواطن.
اولا:- المجال السياسي ونظام الحكم:
يعمل التحالف في مجال السياسة ونظام الحكم لتحقيق الاهداف التالية:-
1- ان يكون نظام الحكم مؤسسة رئاسية دورية من نواب الرئيس يمثلون
اقاليم السودان المختلفة.
2- ان يكون راتب ومخصصات الرئيس ونوابه مساوية لموظف بالدرجة الاولي خدمة مدنية.
3- ان تقسم البلاد ادارياً علي اساس السكان والمساحة الي سبعة اقاليم هي:-
أ- الاقليم الشمالي.
ب- الاقليم الشرقي.
ت- اقليم العاصمة.
ث- ا لاقليم الاوسط .
ج- اقليم كردفان.
ح-اقليم دارفور.
خ – الاقليم الجنوبي.

3- ان يتكون مجلس الوزراء من سبعة وزارات هي:-
أ- وزارة الخارجية.
ب- وزارة الداخلية.
ت- وزارة الدفاع.
ث- وزارة الاقتصاد.
ج- وزارة الموارد الطبيعية تشمل (/بترول//زراعة غابات….الخ).
ح- وزارة الخدمات الاجتماعية تشمل (/تعليم/صحة/تخطيط/.كهرباء..الخ).
خ- وزارةالخدمات الثقافية تشمل (اعلام وثقافة/سياحة/رياضة/..الخ) .
4- ان يكون راتب الوزير ومخصصاته مساوية لموظف بالدرجة الثانية خدمة مدنية.
5- ان تفصل السلطات وتكون مستقلة علي النحو التالي:
أ-السلطة التنفيذية.
ب- السلطة التشريعية.
ج- السلطة القضائية.
6- ان يعمل بمبدا تساوي العاملين في السلطات الثلاث في الرواتب والمخصصات
،مع اعتماد معيار الكفاءة والتاهيل والتدرج الوظيفي معايير اساسية في
الخدمة المدنية و العسكرية..
7- ان تعتمد المستويات الثلاث في الحكم فقط وهي {المستوي القومي/المستوي
الاقليمي/المستوي المحلي} ،مع اعتماد معيار السكان والمساحة والموارد
الطبيعية لتقسيم المستويات المحلية.
8- ان يكون تكوين البرلمان علي اساس قومي وطوعي لخدمة الشعب مع حافز
لايزيد عن مرتب لموظف بالدرجة الثالثة/خدمة مدنية.
9- ان يكون تكوين مجالس الحكم للمحليات من اعضاء متطوعون دون رواتب او
مخصصات.
10- من حق مواطني الدائرة التي فاز بها النائب في البرلمان سحب الثقة من
النائب اذا لم ينفذ برنامجه المعلن والمكتوب في الانتخابات.
11- ان تلغي كافة الوزارات الولائية والاستعاضة عنها بادارات تتبع
للوزارت القومية .
12- ان تكون طبيعة الدولة طبيعة{ مدنية}.
13- ان تكون هوية الدولة هي{الهوية السودانية} متعددة الاحزاب والثقافات
والاعراق والاديان واللغات .
14- العمل علي ايجاد دستور دائم للبلاد يلبي كل طموحات الشعب السوداني
يقوم وفقا لمؤتمر دستوري وحكومة قومية انتقالية وجمعية تاسيسية قومية .
15- العمل علي انشاء موسسات دستورية ديمقراطية تقوم علي اساس الانتخاب
الديمقراطي الحر النزيه من تنظيمات الجماهير المختلفة.
16- لايحق لاي مسئول دستوري الترشيح لاكثرمن دورتين وهي ثمانية اعوام.
17- الاصلاح والتغيير الشامل للجهاز القضائي وضمان استقلاله مع منع اي
تاثير بواسطة السلطة التنفيذية او اي سلطة اخري.
18- الاصلاح والتغيير الشامل للخدمة المدنية والقوات النظامية بحيث تكون
قومية ومهنية ومستقلة تماما
ثانيا:- السياسة الخارجية:
يعمل التحالف في مجال السياسة الخارجية لتحقيق الاهداف التالية:-
1- اتخاذ سياسة خارجية تقوم علي مبدا السيادة الوطنية وتبادل المصالح
وعدم التدخل في شئون الاخرين.
2- تاسيس اتحاد اقليمي عربي افريقي علي اساس جغرافي ليواجه التحالفات العالمية.
3- يبني التحالف علاقاته السياسية وفقا لبرنامجه ولائحته وخطه السياسي
المعلن.
ثالثا: الصحة
يعمل البرنامج ويهتم بصحة المواطن حيث يستثمر في عافية الإنسان السوداني
من أجل مستقبل مشرق لذلك لم تكن من باب المصادفة أن تصبح الصحة هي
الدعامة الثالثة في البرنامج. ويقوم البرنامج الصحي (صحة للجميع) على
خمسة محاور رئيسية هي:
1. تقديم وتوفير خدمات الرعاية الصحية الأولية والثانوية والثالثة:
• تغطية مراكز الرعاية الصحية الأولية المجانية للسكان بالمناطق الحضرية والريفية.
• تغطية المواطنين بالخدمات الصحية الأساسية الثانوية والثالثة مع
تمكينهم من الحصول عليها بسهولة ويسر مع عدالة في التوزيع.
• شمول الأطفال والنساء وكبار السن والمعوقين وذوي والأمراض المزمنة
بالرعاية الكاملة.
• توفير الخدمات التشخيصية المتطورة طبقاً للمعايير العالمية.
• توفير وتطبيق أساليب العلاج الحديث.
2. تطوير ودعم نظم الإدارة الصحية:
• إعادة تنظيم وهيكلة وزارة الصحة والهيكل الداخلي لمختلف المرافق الصحية.
• تشغيل المستشفيات بأساليب إدارية متطورة إما ذاتياً أو بواسطة شركات مساهمة.
• التنسيق مع القطاع الخاص الصحي لدراسة التنظيم الأمثل لتشغيل المستشفيات.
3. تنمية القوى العاملة في مجال الصحة:
• تحسين كفاءة الأطباء وتدريبهم على التخصصات الطبية الدقيقة واكتساب
المهارات في التقنية الحديثة بواسطة الابتعاث الخارجي قصير وطويل المدى.
• رفع كفاءة جهاز التمريض.
• تدريب الفنيين في كافة المجالات الصحية.
• زيادة نسب العاملين الصحيين حسب الإحصائيات.
• تطبيق برامج الجودة النوعية بالمرافق الصحية.
• المتابعة والتقييم المستمر لبرامج الرعاية الصحية.
• تطوير سبل توفير وحفظ وتوزيع العقاقير والمستلزمات الطبية.

4. تمويل الخدمات الصحية:
• تتحمل الدولة تكلفة إنشاء البنية التحتية للنظام الصحي الأولي والثانوي
والثالث على أحدث المستويات.
• تتحمل الدولة تكلفة علاج كل مواطن محتاج.
• تطبيق نظام الضمان الصحي لكل مواطن عامل.
• إيجاد روافد لتمويل الخدمات الصحية مثل المساهمات التطوعية والأوقاف
والرسوم على الخدمات الصحية الأولية لغير المحتاجين.
5. تطوير نظم المعلومات والدراسات والبحوث الصحية:
• توفير البيانات اللازمة لدعم برامج الرعاية الصحية بكفاءة وفعالية.
• ربط وزارة الصحة والمستشفيات والمراكز الصحية ب شبكة المعلومات الصحية.
• إجراء البحوث والدراسات والمسوحات الصحية
• إدخال برامج الكمبيوتر في كافة المرافق الصحية وخدمة الطب والصحة
الإتصالية في وزارة الصحة ومستشفياتها عبر الهاتف والإنترنت.

رابعا: المسكن
1. من حق كل مواطن سوداني ألا ينام في العراء.
2. يعمل البرنامج لقيام مؤسسة عامة للضمان الاجتماعي وهي مؤسسة تستهدف
توفير أسباب الرفاهية الاقتصادية والأمن الاجتماعي والحياة الكريمة
للمواطن ولأفرادِ أسرتهِ في حالات العسر كفقدان العمل أو المرض أو
الوفاة. وهي مؤسسة مالية يساهم فيها كل مواطن عامل وتساهم فيها الدولة
وتستثمر في مجالات تنموية مختلفة. وعبر هذه المؤسسة يجد المواطن الدعم
للمسكن كما تتبنى أيضا مشاريع إسكانية ومجمعات سكنية لتحقيق مبدأ بيت
للجميع.

خامسا: الغذاء
1. من حق كل مواطن سوداني ألا ينام مواطن وهو جائع.
2. السودان يعتبر سلة غذاء العالم وهو غني بموارده المائية وثروته
الحيوانية وأرضه الخصبة، لذلك يبقى من أولويات البرنامج الإستثمار في
مجال الزراعة لتكون الثروة القومية الأولى وبالتالي لا ينام مواطن وهو
جائع.
3. تقوم الدولة عبر برنامج الضمان الاجتماعي أعلاه بتقديم دعم مادي
استثنائي للمحتاجين أصلاً من الفقراء لتوفير لقمة العيش الكريم حتى يتم
حل المشكلة.

سادسا: الحرية
لتحقيق هذا المبدأ يقوم البرنامج بتبني الأطر التالية:
1. تفكيك الأجهزة القمعية والأمنية وأجهزة التجسس على المواطنين وإلغاء
كل القوانين المقيدة للحريات وانشاء أجهزة لحماية المواطن وأمن البلاد
تمنحه السلام والطمأنية..
2. تأكيد مبادئ الحريات العامة وحرية الصحافة والإعلام وسن القوانين
لحماية هذا التوجه.
3. دعم مؤسسات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية.
4. حماية حقوق الإنسان ووضع الضمانات القانونية لها.
5. رفض العصبية الدينية والعرقية والتمييز العنصري بكل أشكاله وألوانه.

سابعا: الأمن والطمأنينة
لتحقيق هذه المباديء يعمل البرنامج على:
1. بناء جهاز الشرطة بما يحمي المواطن ويحقق له الأمن والاستقرار ويحفظ النظام.
2. بناء القوات المسلحة على أسس وطنية سلمية من أجل حماية الشرعية
الدستورية والسيادة الوطنية والقانون.
3. إنشاء جهاز أمن الوطن والمواطن بمعايير أخلاقية ومهنية
4. تنظيم حيازة السلاح.
5. رفض اللجوء إلى القوة أو التلويح بها في معالجة قضايا الخلاف والاحتكام للحوار.
6. تبني سياسة خارجية متوازنة تقوم على الوضوح والتكافؤ وتحقيق المصالح
المشتركة وتوفير فرص السلام والأمن والاستقرار.

ثامنا: التعليم
التعليم هو المبدأ الأساسي للبرنامج وهو السبيل الوحيد للنهوض بالوطن
وبالمواطن، لذلك يقدم البرنامج الطرح التالي:
1. الالتزام بأن يكون التعليم فرضاً على كل طفل في سن المدرسة.
2. التأكيد على مجانية التعليم العام والتدريب والتأهيل الفني والمهني.
3. تبني إستراتيجية وطنية للتعليم بما يلبي متطلبات العصر الحديث من علم
وتكنولوجيا ويلبي احتياجات التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.
4. دعم وتطوير برامج محو الأمية.
5. ترقية وضع السجون والإصلاحيات ودعمها بالبرامج التعليمية والتدريبية
باعتبارها مؤسسات للتربية.

تاسعا: الرخاء
تتحقق الرخاء والرفاهية بالآتي:
1. إقامة نظم الضمان الاجتماعي والصحي والتعليمي لكل مواطن لتوفير فرص
العمل والتدريب وتحقيق التكافل ورفع مستوى معيشة وصحة الفرد.
2. تطوير برنامج تأهيل المعوقين ورعاية المسنين والاهتمام باستثمار صندوق المعاشات.

عاشرا: الوحدة
من أولويات البرنامج العمل مع كل ألوان الطيف السياسي من أجل أن يكون
السودان موحداً من أجل تحقيق النمو الاقتصادي الكبير خاصة وأن ثروات
البلاد المختلفة موزعة في كل شبر من المليون ميل مربع، وأن في الوحدة
تكمن التنمية والرفاهية والسلام الدائم وتكمن مظاهر القوة والانتعاش في
كافة المجالات العلمية والأدبية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية
والإبداعية والرياضية. لذلك يسعى البرنامج لتحقيق مبدأ الوحدة عبر:
1. تنمية عادلة لكل الأقاليم في الوطن الواحد وتوزيع عادل للسلطة وللثروات.
2. لا مركزية الحكم ودعم العمل الديمقراطي.
3. تعزيز حقوق الإنسان وتوسيع الحريات.
4. محاربة الفساد وتعزيز حكم القانون.
5. الالتزام بالاتفاقيات المبرمة.

احدي عشر: العدل
العدل هو أساس الأمن والطمأنينة، لذلك يسعى البرنامج لـ :
1. تحقيق مبادئ العدل والسلام الاجتماعي وتأكيد سيادة القانون.
2. وضع البرنامج الشامل للإصلاح القضائي من أجل تحقيق النظام العدلي.

اثني عشر: التنمية
تبدأ التنمية بمحاربة الفساد والقضاء عليه الأمر الذي سيوفر الدعم المالي
المطلوب من الموارد المنهوبة لتحقيق عملية النهضة دون الحاجة للاستدانة
من أي جهة.
وبالإضافة إلى ذلك يعمل البرنامج على استقطاب المنح من الدول الشقيقة
والصديقة ومن المنظمات والمؤسسات الإقليمية والدولية العاملة في مجال
التنمية الاقتصادية والاجتماعية من أجل الاستفادة من أنشطتها وبرامجها في
التنمية.
تشتمل الخطوط العريضة للتنمية على الآتي:
1. تحقيق التنمية المستدامة عبر إعادة بناء الاقتصاد وإجراء الإصلاحات
الهيكلية والمالية.
2. تنمية القطاع الزراعي والحيواني والاهتمام بالمزارعين والرعاة وتوفير
الدعم الكبير لهم.
3. توفير فرص أكثر للاستثمارات الخاصة المحلية والخارجية.
4. تحقيق مبدأ الحرية الاقتصادية وزيادة فرص التنافس ومحاربة الاحتكار بكل أنواعه.
5. اكتشاف المزيد مع استغلال أوسع للنفط والغاز والثروات المعدنية اخرى.
6. إنشاء منطقة حرة للتجارة.
7. إقامة الطرق والموانئ والمطارات.
8. تطوير قطاع النقل والمواصلات والاتصالات والبريد.
9. إقامة منشآت الكهرباء والمياه والصرف الصحي وخدمات البلديات.
10. الاهتمام بصحة البيئة وتوجيه الطاقات الشبابية عبر الخدمة الإلزامية
للعمل من أجل صحة البيئة عن طريق برامج للنظافة وتجميل المدن وزراعة
الأشجار وإقامة الأحزمة الخضراء.
11. الاهتمام والنهوض بقطاع السياحة والفنادق.
12. دعم الصناعات الوطنية وإنشاء المناطق الصناعية المتخصصة وتشجيع ورعاية
الصناعات الحرفية والصغيرة ورفع مستوى وتنظيم عمل الأسرة المنتجة.
13. دعم وتشجيع مشاريع الشباب الاقتصادية الخلاقة من أجل التنمية عبر الابتكار.
14. العمل على تمكين المرأة وتأكيد مشاركتها في جميع برامج التنمية.
15. إقامة المدن والميادين والساحات الرياضية ودعم عمليات التدريب و
المشاركات الخارجية.
16. دعم وتشجيع جميع النشاطات الإبداعية في مختلف مجالات الفنون والعمل على إزالة
العوائق التي تحد من انتشار الفن السوداني إقليميا وعالمياً.
17. تقديم الدعم المادي والمعنوي لجميع وسائل الإعلام لتنهض وتعكس وجه
السودان المشرق.

كيفية تنفيذ البرنامج:
تمثل هذه الدعامات السياسة العامة للبرنامج على أن يتم لاحقاً وضع
استراتيجية ذات رؤية ورسالة لتحقق الأهداف المرجوة كما ورد أعلاه. توضع
الإستراتيجية بواسطة خبراء السودان الإستراتيجيين داخل وخارج الوطن على
أن تتم دعوتهم – كل في مجاله – للإسهام عبر مؤتمر استراتيجي لرسم هذه
الخطة مع وضع منهج متكامل ومدروس وعبر جدول زمني دقيقي للتنفيذ.

*تمت مناقشة واجازة البرنامج بواسطة المجلس القيادي للتحالف بتاريخ:1/10/2015م.
*ع/توقيع اعتماد رئاسة التحالف بتاريخ25/10/2015:-
1- بروفسير/معز عمر بخيت. 2- د/عبدالرحيم احمد محمد ابنعوف.

عمر الصائم /الناطق الرسمي لتحالف قوي التغييرالسودانية
Tahluf14@gmail.com-جوال0922038420-0995424540

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.