الجنائية الدولية تنوي نقل ملف البشير وجنوب افريقيا لمجلس الامن

أكد فادي العبد الله، المتحدث باسم المحكمة الجنائية الدولية بأنه لن يفلت أحد من العقاب، ممن يرتكبون جرائم في حق المدنين، موضحا أن قاعدة المحكمة هي أنه ليست هناك حصانة للرؤساء، ولا إفلات من العقاب. وقال فادى ورشة بأديس أبابا مقر الاتحاد الإفريقي إن المحكمة لا تستهدف الأفارقة، بل تسعى لمنع الإفلات من العقاب للمتورطين في جرائم الإبادة الجماعية، من أجل حماية المجتمعات، وحول عدم توقيف جنوب افريقيا للرئيس البشير في يونيو الماضي.
وقال فادى إذا أعلنت المحكمة العليا في جنوب إفريقيا أن دولتهم فشلت في التعاون مع المحكمة الجنائية، حينها سيبلغون مجلس الأمن الدولي، الذي أحال ملف الرئيس البشير إلى المحكمة الجنائية الدولية بالأمر.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.