تهنئة

بسم الله الرحمن الرحيم
بمناسبة حلول عيد الفداء المبارك، أزف التهنئة الخالصة إلى الشعب السوداني عامة، و إلى قوات الحركة و أسراها في زنازين النظام، و إلى الأهل في معسكرات النزوح و اللجوء و في الشتات، داعياً العلي القدير أن يُذهب عن بلادنا و شعبنا الظلم و الطغيان، و يهيئ له دولة العدل و المساواة و الاستقرار التي تحسن إدارة التنوع، و تضع القسطاس المستقيم في قسمة السلطة و الثروة، و تحسن تفجير طاقات شبابنا و توجّيهها نحو خدمة المواطن و تحقيق رفاهيته. دولة يعتزّ كل فرد من مواطنيه بالانتماء إليها و لا يسعى للفرار منها.

و كل عام و بلادنا بألف خير
جبريل إبراهيم محمد
رئيس حركة العدل و المساواة السودانية

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.