تعميم صحفى

حركة العدل والمساواة السودانية

أمانة الشئؤن السياسية
تعميم صحفى

إطلعت أمانة الشئوون السياسية خلال إجتماعها المنعقد بتاريخ 21 سبتمبر 2015 م على المؤامرات والدسائس والمكائد التى تحاك تجاه ثورة الشعب السودانى لتحويل مسارها من قبل مستخدمي شعارات الثورة لأعادة إنتاج أزمة تتواءم مع رؤية نظام الإبادة الجماعية فى الخرطوم وهذا يقتضى كشف وفضح تلك الادوار المشبوهة الذى يقوم به نفر لا إلاً لهم ولاذمة.
إن شعبنا الصابر فى جنوب كردفان والنيل الازرق ودارفور وكافة ربوع السودان يعلم مدى خُبث ومُكر هؤلاء النفر ، وستظل لهيب الثورة وهاجة والايمان بحتمية إنتصار إرادة الشعب من خلال مكوناتها السياسية ، ومؤسساتها الراسخة تمضى على طريق التغيير ولن تحييد عنه ، و وتؤكد الإلتزام بالعهود والمواثيق بإعتباره الاساس لبناء قاعدة الانطلاق نحو الاهداف الكبيرة ، وليس التشبث بما هو ليس بحق ، وتزييف الحقائق والتفنن فى زراعة النعرات والتفتيت الذى اصبح صفة ملازمة لتلك النفر. لذلك نهيب بكافة المناضلين الشرفاء من ابناء الهامش تفويت الفرصة لكل من تسول له نفسه المساس برموز النضال ، وأن الترابط والسعى نحو وحدة الصف هو السبيل لتحقيق تلك الاهداف الذى قدمت من أجلها تضحيات جسام .
التفريط فى مؤسسات الوطن خيانة عظمى :
وقف الاجتماع على التزييف المتعمد من قبل نظام المؤتمر الوطنى للتغطية على الفساد الادارى والمالى والتفريط فى مؤسسات الشعب السودانى طيلة عمر نظام المؤتمر الوطنى مما افقد البلاد مؤسسات حية وراسخة تعد من الاعمدة الرئيسة للاقتصاد الوطنى وللسيادة الوطنية ، أن ما اصاب الوطن من وهن لا تعد ولا تحصى ، والامثلة متعددة ومتنوعة ، تناول الاعلام الجانب منها وما خُفئ أعظم .
الشعب السودانى لن ينسى مؤسسة الاقطان السودانية والنقل النهرى والسكة حديد والنقل الجوى والمشاريع الزراعية ( الجزيرة ، القاش الرهد ، خشم القربة ، طوكر ……..الخ ) و أن تلك المسرحيات والألاعيب المعدة لطمس الحقائق والبينات والفساد الادارى حول خط ( هيثرو ) وغيرها من المؤسسات التى طالتها يد الفساد لتخدم المصالح الضيقة .أن ما يتعرض له السودان من التفريط فى مؤسساته الاقتصادية والسيادية وتكريس هيمنة اصحاب المصالح على حساب الوطن ، يجب أن يواجه من قبل كافة مكونات الشعب السودانى والعمل على فضح تلك الادوار لكونه يتقاطع مع القيم والاخلاق و تندرج ضمن الخيانة العظمى للسودان وسوف يأتى يوم الحساب
نهيب بجماهير شعبنا التمسك بحقوقه الوطنية والوقوف فى وجه كل من تسول له نفسه التلاعب بحق الوطن والمواطن والعمل معا من أجل التغيير.

جمال حامد
مقرر امانة الشئؤن السياسية

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.