بيان تكذيب من حركة العدل و المساواة السودانية

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان تكذيب من حركة العدل و المساواة السودانية
تناقلت بالأمس بعض الصحف الإسفيرية خبراً مفاده أن حركة العدل و المساواة السودانية و بعض شركائها في الجبهة الثورية السودانية في طريقهم إلى العاصمة التشادية إنجمينا للاجتماع بنظام الخرطوم، و إزاء هذه الفرية نودّ توضيح الآتي:
الخبر عار من الصحة تماماً ، و ليس للحركة خطة أو نيّة للقاء النظام في إنجمينا أو غيرها من العواصم، و لم يتم مجرّد الاتصال بها في هذا الخصوص.
حسب معلوماتنا المتواضعة، لن تكون حركتا تحرير السودان بقيادة كل من القادة مني أركو منّاوي و عبدالواحد محمد أحمد النور طرفاً في اجتماعات إنجمينا المزعومة.
هذه الإشاعات مصدرها نظام الخرطوم الذي يسعى بكل الوسائل لاضفاء شيء من الشرعية لمشروعه لحوار الذات في الداخل بإظهار التواصل مع أطراف الصراع، بجانب تشكيك مكونات الجبهة الثورية و قوى نداء السودان في مواقف بعضها من النظام و لكن هيهات!
هذا ما لزم توضيحه و السلام.

جبريل آدم بلال
أمين الاعلام الناطق الرسمي باسم الحركة
30 سبتمبر 2015
لندن

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار, بيانات. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.