فعاليات سياسية حاشدة بجامعة الفاشر

بسم الله الرحمن الرحيم
القوي السودانية للتغيير.

ولاية شمال دارفور
أمانة جامعة الفاشر

اقامة القوي السودانية للتغيير اليوم الاثنين فعالية سياسية حاشدة بجامعة الفاشر تناول فيه المتحدثين مجموعة من القضايا الفكرية والقضايا الطلابية والراهن السياسي حيث بدا ضابط المنبر حديثة بترحيبة بطلاب جامعة الفاشر في النصف الثاني من العام الدراسي مع وحيا كذلك الطلاب الملتفة حول الفعالية وحيا نضالات الحركة الطلابية ودورها الطليعي في دفع عجلة التغيير الي الامام وبعد ذلك قدم المتحدث الاول
اما المتحدث الاول بدا حديثة بالقاء التحية للطلاب ومن ثم حيا قادة التحرر في العالم وكذلك حيا شهداءنا علي راسهم الشهيد الدكتور خليل ابراهيم ومن ثم تناول البيئة الجامعية بجامعة الفاشر وقضايا التعليم ووضح فيها رؤية الحركة للتعليم في السودان وكذلك تحدث عن فشل المؤسسات التعليمية في السودان وبعد ذلك ختم حديثة
المتحدث الثاني عرف لجماهير الحركة الطلابية عن ماهية حركة العدل والمساواة وتاسيسها واهدافها ومشروعها السياسي وتشخيصة للمشكلة داخل الدولة السودانية باعتباره مشكلة اجتماعية متناولا في هذا الجانب الدولة المدنية الحديثة ومرتكزاتها ومتناول كذلك الرؤية الاقتصادية للحركة والدستور ومرجعيتها

اما المتحدث الثالث في البداية حيا فيها صمود ونضالات الحركة الطلابية محيا فيها طلاب الجامعة للدور البطولي الذي قامو به في النصف الاول للعام الدراسي بمقاطعتهم للانتخابات الهزيلة الفائتة واخراجهم لمظاهرة حاشدة وبعد ذلك بدا متناولا الراهن السياسي بالبلاد وحالتها المعزوم حيث كانت البداية بالدعوة المقدمة لقوي نداء السودان من قبل الالية الرفيعة للاتحاد الافريقي في الفترة من ٢١-٢٢ واكد فيه مشاركتنا فيه مع القوي المكونة لنداء السودان علي الرغم من عدم جدية النظام في الحوار لناكد للعالم حرصنا للعملية السلمية في البلاد

كذلك تناول المتحدث الورشة التي اقيمة يوم امس بالعاصمة الفرنسية بدعوة من اليوناميد لاطراف النزاع في دارفور ممثلا في حركتي التحرير والعدل والمساواة كذلك تحدث المتحدث عن الجانب الانساني ومعانة النازحين في المعسكرات وكذلك تحدث المتحدث عن فشل الاتفاقيات الجزئية من ٦٥-٧٢-٩٧-٢٠٠٢-٢٠٠٥-٢٠٠٦ لغاية الدوحة في انها فشلت لتحقيق السلام والتنمية في السودان وتحدث كذلك عن الحوار الوطني الذي يدعو له المؤتمر الوطني وفشله وبعد ذلك تحدث عن اسري الحركة والانتهاكات التي يواجهنا بما في ذلك الاعدامات التي صدرت بحق الاسري بسجن شالا حاصصا الطلاب للوقوف معهم وفي الاخير تم فتح فرص للحوار والنقاش التنظيمات المشاركة الجبهة الديمقراطية المؤتمر الوطني ـ المؤتمر الشعبي -المستقلين ـ الجبهة الشعبية وحيا المداخلين فيها نضالات الحركة من اجل قضايا المهمشين الثورة ماضيا لارجعة فيه الي حين سقوط الظلام .

القوى السودانية للتغيير..

امانة جامعة الفاشر

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.