جهاز الأمن السوداني يعتقل الصحفيين (نهى هاشم) و(الفاتح عبد المجيد)

وكانت مجموعة من المواطنين السودانيين من (المتضررين من حرب الخليج الثانية) قد أعلنوا عن تنظيم (وقفة احتجاجية) يوم (الاثنين 10 أغسطس 2015)، أمام مقر مبنى الأمم المتحدة، بشارع الجامعة، بالخرطوم، للمطالبة بحقوقهم.

وبحكم المسئولية المهنية توجَّه الصحفيان لمقر مبنى الأمم المتحدة – مكان الوقفة الاحتجاجية – لتغطية الحدث، بغرض الحصول على مادة صحفية ونشرها للرأي العام، تمليكاً للحقائق.

وأثناء أخذهما إفادة صحفية من مواطن شارك في الوقفة الاحتجاجية، وبجوار تجمَّع للمواطنين المتضررين، اعتقلت قوة من جهاز الأمن الصحفيين (نهى) و(الفاتح)، في حوالي الساعة (11) من صباح (الاثنين 10 أغسطس 2015)، من شارع الجمهورية بالخرطوم، بالقرب من المركز السوداني للخدمات الصحفية، وهي مؤسسة تتبع لجهاز الأمن.

واقتادتهما القوة الأمنية لمقر جهاز الأمن بحي العمارات بالخرطوم، شارع (57) غرب (طلمبة النحلة للبترول).

وحُقِّق معهما لمدة (6) ساعات، منذ حوالي (الثانية عشر) ظهراً، حتى (السادسة) مساء، حول تغطيتهما الوقفة الاحتجاجية.

ورغم تأكيد الصحفيين لهويتهما الصحفية، أصرّ المُحقّق الأمني على التشكيك في هوية الصحفيين، واتصل بالصحيفة، وقد أكّد مدير تحرير الصحيفة على هوية الصحفيين، ومع ذلك، واصل جهاز الأمن احتجازهما والتحقيق معهما لساعات طويلة.

(جهر) إذ تتضامن مع الصحفيين (نهى) و(الفاتح)، تُثمِّن قيامهما بواجبهما المهني، وتدعم المطالب العادلة للسودانيين المتضررين من حرب الخليج، وإذ تدفع (جهر) بجهودها دعماً للصحفيين الذين يتعرضون لانتهاكات بسبب قيامهم بواجبهم المهني، تُجدد التأكيد على ضرورة تغيير الواقع، نحو نظام حكم ديمقراطي وعادل، يكفل الحق في الحصول، والوصول للمعلومات، وتداولها، ونشرها، وللصحافة والصحفيين القيام بواجباتهم دون ترهيب أو اعتداء على حرية الصحافة والتعبير.
تناشد (جهر) كافة المهتمِّين/آت (الأفراد/ الجماعات/ المؤسسات) بقضايا رصد وتوثيق الإنتهاكات بالتواصل مع (جهر) عبر مختلف الطرق المُتاحة، والبريد الإليكتروني لـ (جهر) : (sudanjhr@gmail.com)

صحفيون لحقوق الإنسان (جهر)

(الخميس 13 أغسطس 2015)

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.