بيان هام – إتحاد دارفور بالمملكة المتحدة يرحب بتقرير قوات اليوناميد

إتحاد دارفور بالمملكة المتحدة يرحب بتقرير قوات اليوناميد عن الانتهاكات الجسيمة ضد مواطنى دارفور ويناشد المجتمع الدولى بالضغط على النظام لحماية مواطنى دارفور

أصدرت قوات اليوناميد تقريرها السنوى للعام ٢٠١٤ (الصادر بتاريخ ٢٢ أغسطس ٢٠١٥) والذى تؤكد فيه وقوع ٤١٣ جريمة بشعة وتشمل القتل والعنف الجنسى والسطو المسلح على المدنين، والجدير بالذكر انها “مرت دون أية تحريات او مسعى لمحاسبة المتورطين”

أيضاً كشف التقرير عن “تورط قوات الشرطة والجيش والاجهزة الأمنية فى هذه الإنتهاكات وبطريقة منظمة”.
وأضاف التقرير كذلك انعدام ثقة المواطنين فى اجهزة الدولة وعدم اللجوء إليها خوفاً من الإنتقام!

وبناء على ماورد أعلاه يود الإتحاد توضيح الاتى:

اولاً- وبأشد العبارات يدين الإتحاد الأفعال الإجرامية التى تستهدف المدنيين، ويحمل الاتحاد النظام المسؤلية الجنائية الكاملة ويطالب بمحاسبة المجرمين وعلى رأسهم المتهم لدى المحكمة الجنائية الدولية عمر البشير.

ثانياً- يناشد الإتحاد المجتمع الدولى وخصوصاً مجلس الأمن بتفعيل قراراتها السابقة وخاصة المتعلقة بحماية المدنيين وعدم الافلات من العقاب. وبذا نجدد الدعوة بتنفيذ امر قبض الرئيس البشير.

ثالثاً- يدعم الاتحاد وبقوة وجود قوات اليوناميد ويؤكد دورها المهم فى دارفور، وإذ يطالب الاتحاد بعثة اليوناميد بفعل المزيد فى حماية المدنيين والكشف عن كافة الجرائم وكذلك تقديم تقارير نزيه ودقيقة لعكس حجم المأساة فى دارفور.

رابعاً- يناشد الإتحاد كل ابناء دارفور بكل مكوناته الى وحدة الكلمة وادراك المصلحة المشتركة وتفويت الفرصة للنظام وزبانيته. ويؤكد الإتحاد عدالة قضية دارفور ويتعهد بمواصلة مسيرة النضال بلامتاجرة ولامساومة ، وإبعاد كل ضعاف النفوس المنتفعين حتى يتحقق الاستقرار واسترداد كل الحقوق المسلوبة!

التحية والمجد للمناضلين وثورة ثورة حتى النصر

محمود الصديق مادِّبو
الأمين الإعلامي والناطق الرسمي للإتحاد

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.