الحكومة الليبية تنفي إيواء متمردين من إقليم دارفور

الخرطوم – أ ف ب
نفت الحكومة الليبية في طبرق المعترف بها دولياً اليوم (الأربعاء) استقبالها متمردين من إقليم دارفور السوداني على أراضيها، مؤكدة أنها لا تدعم أي طرف.
وقال الناطق باسم الجيش السوداني العقيد الصوارمي خالد سعد أمس، إن «القوات المسلحة استدعت الملحق العسكري الليبي على خلفية إيواء حكومة طبرق متمردي حركة مني مناوي».
وأكد سعد أنه يتم تدريب قوات «مناوي» على الأراضي الليبية للقتال إلى جانب قوات اللواء خليفة حفتر التي تقاتل المتطرفين.
في المقابل، أكد ناطق باسم الحكومة الليبية أن «هذا الكلام غير صحيح على الإطلاق، نحن في ليبيا الحكومة الموقتة لا ندعم أي طرف ولا نؤيد العنف»، مضيفاً أن «العالم أجمع يعرف ما تقوم به الحكومة من محاربتها للإرهاب، وليس لدينا أي دعم لأي حركة تمرد في دارفور أو في أي مكان آخر».
ويقاتل متمردو حركة «مناوي» الحكومة السودانية في إقليم دارفور غرب البلاد والمحاذي لليبيا منذ العام 2003، لكن حركة «تحرير السودان» الجناح في «مناوي» نفت أي وجود لها داخل الأراضي الليبية.
وذكر الناطق باسم الحركة عبد الله مرسال أن «هذه أخبار غير صحيحة، ليس لدينا وجود في ليبيا، نحن موجودون في دارفور والحكومة تعرف ذلك».
وتعيش ليبيا حالة من عدم الإستقرار منذ الإطاحة بنظام معمر القذافي في العام 2011، في ظل وجود برلمانين وحكومتين تتنازعان السلطة والنفط، إضافةً إلى مجموعات مسلحة تتقاتل للأسباب ذاتها.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.