الحركة الشعبية تحرر حامية قدير التاريخية وتنتظر هكس وحملته في الصيف القادم

على خطى ثورات شعبنا ضد المستعمر قام الجيش الشعبي لتحرير السودان بتحرير حامية قدير التاريخية التي أوى فيها شعب النوبة وشعوب جنوب كردفان جميعها الإمام محمد أحمد المهدي الذي تقدم من قدير ومن جبال العباسية تقلى بدعم من شعوب جنوب كردفان الي السهل في الأبيض وهزم هكس وحملته مما مهد الطريق لتحرير الخرطوم.

 قام الجيش الشعبي لتحرير السودان في 12 أغسطس الجاري بتحرير حاميتي قدير التاريخية وحامية أبوقرين وقام بالإستيلاء على كل المعدات في الحاميتين والتي تضمنت مدافع ورشاشات وبنادق كلاشنكوف، وتفرقت القوات الحكومية أيدي سبأ، هذه الحاميات تربط بين الجبال الشرقية والغربية وتؤثر مباشرة على حامية الليري الإستراتيجية ووجود الجيش الشعبي في هذه المناطق الجديدة يأتي في إطار خطة شاملة لتطوير العمليات والتصدي لهكس وحملته في الصيف القادم.

إن الحركة الشعبية والجيش الشعبي وجدا ليبقيا ويحققا آمال شعبنا وتطلعاته في دولة المواطنة بلا تمييز والحرية والديمقراطية يدا بيد مع كآفة قوى التغيير .

وعاش نضال الشعب السوداني

 

أرنو نقوتلو لودي

الناطق الرسمي بإسم الحركة الشعبية لتحرير السودان

18 أغسطس 2015م

 

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.