مشروع جديد لجورج كلوني من اجل اعادة السلام الى جنوب السودان

نيروبي (أ ف ب) – اعلن الممثل الاميركي جورج كلوني الاثنين انه اطلق مشروعا جديدا للتحقيق في الاموال التي تغذي الحروب الاهلية في جنوب السودان ودول افريقية اخرى لوقف هذه النزاعات.

وقال النجم البالغ من العمر 54 عاما وحائز جائزة اوسكار في بيان انه “لن يكون هناك تأثير حقيقي على السلام وحقوق الانسان الا عندما يدفع الناس الذين يستفيدون من هذه الحروب ثمن الاضرار”.

واضاف كلوني الملتزم منذ سنوات النضال من اجل السلام في السودان وجنوب السودان ان مشروعه الجديد يحمل اسم “الحارس” الذي اسسه مع جون بريندرغاست رئيس المجموعة المدافعة عن حقوق الانسان “ايناف بروجيكت” سيحقق في مصادر تمويل الحروب في جنوب السودان، وكذلك في السودان وافريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو الديموقراطية.

ويرى بريندرغاست المدير السابق لافريقيا في مجلس الامن القومي الاميركي الذي اصبح ناشطا في الدفاع عن حقوق الانسان، ان الادوات التقليدية للدبلوماسية اخفقت “والجهود الجديدة يجب ان تتركز على جعل الحرب اكثر كلفة من السلم”.

واضاف ان “هدف المشروع متابعة اصول الاموال ومنع المستفيدين من الحرب من الحصول على ارباح جرائمهم”.

وتأمل المجموعة في الضغط على “الشركاء الاقتصاديين” مثل المصارف ورجال الاعمال والشخصيات الرسمية الضالعة في الفساد لوقف النزاعات التي تهز القارة الافريقية.

وبدا اول تقرير “للحارس” حول جنوب السودان مروعا. فهو يصف الحرب الاهلية بين الرئيس السابق سلفا كير ونائبه السابق رياك مشار بانه منافسة للسيطرة على “نظام حكومة لصوص” ويتهم المتحاربين “بالسيطرة على كل القطاعات المربحة في الاقتصاد تقريبا”.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.