ليلة إغتيال المبادرة الألمانية للحوار الوطني الجاد بمستحقاته ؟

الحلقة الاولى ( 1 – 3 )

ثروت قاسم

Facebook.com/tharwat.gasim
Tharwat20042004@gmail.com

ونسات العيد ؟

من إنسانيات الأنسان السوداني تميزه بشفافية مطلقة ، فلا تجد أي أسرار في المجتمع السوداني . ألم يتم نشر مداولات اللجنة العسكرية – الأمنية على شوارع وزنقات الأنترنيت في أغسطس 2014 ؟ إذا تلقى سوداني مكالمة وهو في سربه ، فإنه يتكلم بصوت عال في وسط سربه الذي يعرف بمحتوى المكالمة ، اما العربي فإنه ينتحي جانباً من سربه لخصوصية المكالمة المعنية .

وكانت أجازة عيد الفطر مناسبة للونسات والورجغات خصوصاً في الجديد المثير الخطر في السياسة . تجد الزعيم السياسي يخص خاصته ببعض المعلومات السرية ، ويخص كل واحد من هذه الخاصة خاصته الخاصة بهذه المعلومات ، وهكذا حتى تجد المعلومات طريقها لسوق الناقة في ام بدة وعبر الإنترنيت لزميل هيثم كابو في كازاخستان .

جمعنا حصيلة ونسات العيد الدقاقة في هذه المقالة من ثلاثة حلقات ، خصوصاً كلامات الأستاذ كمال عمر المحامي ، أمين دائرة العلاقات السياسية في حزب المؤتمر الشعبي والناطق الرسمي باسم لجنة السبعتين للحوار الوطني ، لخاصته ، والتي عرفت طريقها لزنقات الأنترنيت عن طريق فم خاصة الاستاذ إلى أذن خاصة خاصة الاستاذ وهكذا دواليك وصولاً إلى الكيبورد.
في يوم الثلاثاء 21 يوليو 2015 ، وبإنتهاء عطلة العيد ، يمكن إختزال الوضع السياسي العام في دولة السودان الشقيق ، حسب شمارات الأستاذ كمال عمر المحامي ( والعهدة على الراوي ) في النقاط التالية :

اولاً :

1- المبادرة الألمانية لعقد إجتماع اديس ابابا التحضيري ؟

السفيرة الألمانية ماريانا شوكروف ، هي المسؤولة عن ملف السودان في وزارة الخارجية الألمانية وراعية ( إعلان برلين ) الذي وقعه تحالف قوى نداء السودان في برلين في فبراير 2015 . في يوم الثلاثاء 16 يونيو 2015 ، قابلت السفيرة شو كروف البرفسور ابراهيم غندور في مكتبه في الخرطوم ، ونورته بمناقشاتها مع السيد الإمام في يوم الأثنين 15 يونيو 2015 في برلين بخصوص تدشين المرحلة الثانية من الحوار الوطني ، بعدعقد الإنتخابات في ابريل 2015 . أشارت السفيرة إلى موافقة تحالف قوى ( نداء السودان ) المشاركة في إجتماع أديس ابابا التمهيدي الجديد بدون قيد او شرط ، تفعيلاً لقرار مجلس السلم والأمن الأفريقي في إجتماعه رقم 456 في سبتمبر 2014 ، وحسب مذكرة الثماني نقاط التي وقعتها في سبتمبر 2014 في اديس ابابا لجنة السبعتين وتحالف قوى ( إعلان باريس ) مع لجنة أمبيكي ، كل على حدة .
أكد البرفسور غندور للسفيرة شوكروف موافقة حكومة الخرطوم على المشاركة في المؤتمر التمهيدي الجديد المُزمع عقده في اديس ابابا بدون قيد او شرط ؟

رجعت السفيرة شو كروف إلى أهلها مسرورة ، وبدأت إتصالاتها بقادة تحالف قوى ( نداء السودان ) ، ولجنة أمبيكي ، وحلفائها في الترويكا ، للتحضير لإجتماع اديس ابابا التمهيدي الجديد بين الحكومة والتحالف .

دعت السفيرة شو كروف قادة تحالف قوى ( نداء السودان ) ولجنة أمبيكي والترويكا لإجتماع في برلين في يوم الاثنين 22 يونيو 2015 ، لوضع اللمسات الأخيرة على ترتيبات عقد إجتماع اديس ابابا التحضيري .

ولكن وحسب الإفادات المنقولة عن الأستاذ كمال عمر تم إلغاء هذا الإجتماع لأجل غير مسمى ، وتم وضع المبادرة الألمانية على الرف لتحل محلها مبادرة جديدة كما سوف نوضح ادناه .

ثانياً :

2- لا الرئيس البشير لإجتماع اديس ابابا التحضيري الجديد ؟

في يوم الخميس 18 يونيو 2015 ، تحفظ الرئيس البشير على تصريح وزير خارجيته البرفسور غندور للسفيرة شو كروف بموافقة حكومة الخرطوم على المشاركة في مؤتمر اديس ابابا التمهيدي الجديد دون قيد او شرط . طلب الرئيس البشير من البرفسور غندور التحلل من هذا الموقف لأن المبادرة الألمانية للحوار الوطني تسعى لتوحيد المعارضة في كتلة واحدة ، وزرزرة ووضع الحكومة أمام الأمر الواقع في إجتماع اديس ابابا التحضيري الجديد ، الذي يمثل المقدمة للتحول الديمقراطي ، الذي يقود مباشرة إلى محكمة لاهاي .

طلب الرئيس البشير من البرفسور غندور خصي المبادرة الالمانية للحوار الوطني الجاج بمستحقاته ببساطة لانها تقود لبروش سجون لاهاي ، وذلك من خلال آليتين :

+ الآلية الأولى السيد دونالد بوث ، الأمريكي الغافل ، الذي يدعم الإستقرار في السودان ( حكومة الرئيس البشير ) لدعم الإستقرار في دولة جنوب السودان ، ولمشاركة حكومة الرئيس البشير في الحرب ضد داعش ، وضد الأرهاب الإسلامي .

+ الآلية الثانية أحلال مبادرة من الجامعة العربية ( حكومة الرئيس البشير ) محل المبادرة الألمانية للحوار الوطني لتقود الجميع حتى الإنتخابات القادمة في ابريل 2020 .

ليلة الخميس 18 يونيو 2015 هي ليلة إغتيال المبادرة الألمانية للحوار الوطني الجاد بمستحقاته .

ثالثاً :

3- المبادرة السودانية – المصرية ( مبادرة الجامعة العربية ) ؟

قال :

بالإضافة إلى توحيد مكونات المعارضة المُتشاكسة في جسم واحد مُتماسك ومهيكل في مسيرة واحدة بهدف واحد ، تسعى المبادرة الألمانية لعقد حوار جدي بمستحقاته ، حوار بمحتوى وبمضمون ، حوار ينقلك من النقطة أ إلى النقطة ب ومنها إلى نقطة تالية حتى تصل إلى نقطة التحول الديمقراطي ، التي تقودك بدورها إلى نقطة محكمة لاهاي .

هذا تسلسل مرفوض لحكومة الرئيس البشير . وبالتالي المبادرة الألمانية مرفوضة ، ويجب خصيها .

لا تقبل حكومة الرئيس البشير بحوار جدي بمستحقاته ، كما تسعى لتفعيله المبادرة الألمانية . تفضل حكومة الرئيس البشير كلامات على الطريقة المصرية … ردح بدون محتوى ، تهجيص بدون فعل ، كواريك بدون قيمة ، جعجعة ماركة 3 اوراق ملوص مصرية بدون طحين ، ورجغة بحبال لا تجد أي ابقار في نهاياتها .
بإختصار تكرار لما تم عمله منذ يوم الأثنين 27 يناير 2014 وحتى تاريخه … لف ودوران في ابواب دوارة ؟

يمكن لكل مشارك في الكلام الوطني أن يخرج من فيه أطناناً منه ، ولكن بشرط أن يبقى محلك سر ، كما في الكلامات والجعجعات المصرية .

عليه طلب الرئيس البشير من البرفسور غندور الإتصال بمندوب الجامعة العربية في الخرطوم ، وهو مصري وبالتالي يجيد فن الكلامات الساكتة ، والثلاث ورقات ملوص ، ورئيسه مصري وهو بطل بدرجة فارس في الكلامات الساي . مثلاً : عند لومه من قبل حكومة الرئيس البشير على مقابلة السيد الإمام في مكتبه في القاهرة في اغسطس 2014 بعد رجوع السيد الإمام حاملاً ومبشراً ب ( إعلان باريس ) ، ألم يقل السيد الأمين العام للجامعة العربية ، وهو مصري ، إنه كان يتونس ونسة ساي مع السيد الإمام ، وتنصل من ( إعلان باريس ) ؟

يمكن لمندوب الجامعة العربية في الخرطوم أن يطبخ مبادرة للكلام الوطني الساي ويعرضها لبعض غافلي المعارضة ، على اساس مبادرة الجامعة العربية للحوار الوطني الجاد بمستحقاته .

سوف يتم طبخ مبادرة الجامعة العربية ذات الوجهين ( ظاهر للحوار ومخفي وحقيقي للردح ) لتكون في اطار لاءات الرئيس البشير الستة عشر المخفية ، ولكن مغلفة في كلامات معسولة عن إطلاق الحريات (حسب ضوابط القانون) ، وتوصيل الإغاثات للمنطقتين ( بشرط أن لا تصل لقوات المتمردين ) ، وإطلاق سراح السياسيين المعتقلين ووقف جلدهم ( إذا وافق القضاء السوداني المُستقل ) ، ووقف العدائيات وإطلاق النار ( بعد صيف الحسم ) ، وما رحم ربك من كلامات كُبار كُبار قدر الضربة ولكنها فارغة المحتوى .

سوف يتفوق مندوب الجامعة العربية ، وهو مصري ، على نفسه في هذا المشروع . وسوف نرى موت المبادرة الألمانية بالضربة القاضية .

فهم البرفسور غندور الكلام .

رابعاً :

4- الامريكي الغافل ؟

بناء على تعليمات الرئيس البشير ، إتصل البرفسور غندور في نفس يوم الخميس 18 يونيو 2015 بالوسيط الرئاسي الأمريكي دونالد بوث ودعاه للحضور للخرطوم لمناقشات مهمة في إطار مشاركة الخرطوم في التحالف الستيني بقيادة امريكا في الحرب ضد داعش وضد الإرهاب الإسلامي . كما طلب البرفسور غندور من السيد دونالد بوث فرملة السفيرة شو كروف لانها صارت الكتروناً حراً ، تعمل ضد مصلحة حكومة الخرطوم في حربها ضد داعش والارهاب الإسلامي ، بل تعمل لمصلحة توحيد المعارضة لدعم داعش والارهاب الاسلامي ضد الحكومة .

لأمر في نفس العم سام يعلمه هو ولا تعلمونه ، إمتثل السيد دونالد بوث لطلبات البرفسور غندور وقبل زيارة الخرطوم في الاسبوع الأخير من يوليو 2015 . كما رتب السيد دونالد بوث ، على عجل ، لعقد إجتماع في باريس في يوم الاثنين 22 يونيو 2015 ضم ممثلين للجنة أمبيكي ، والترويكا ، والمبادرة الألمانية .

إتفق المشاركون في إجتماع باريس ، بإيعاز من مندوب السيد دونالد بوث ، على تأجيل عقد الاجتماع الذي دعت له السفيرة شوكروف في برلين بخصوص التحضير لإجتماع اديس ابابا التحضيري الجديد والمذكور أعلاه ، على الأقل لحين زيارة السيد دونالد بوث للخرطوم اواخر يوليو 2015 .

ترجمة ذلك بعربي الكلاكلة وضع المبادرة الألمانية للحوار الوطني الجاد بمستحقاته على الرف ، وحتى إشعار آخر ، ربما يوم القيامة العصر .

خامساً :

5- مبادرة الرئيس البشير ( الجامعة العربية ) ؟

حسب توجيه الرئيس البشير ، اتصل البرفسور غندور بالسيد مندوب الجامعة العربية في الخرطوم في نفس يوم الخميس 18 يونيو 2015 ، وطلب منه التكرم بتدشين مبادرة للجامعة العربية للمرحلة الثانية للحوار الوطني ، على أن تكون ذات وجهين ( ظاهر تايواني ومخفي ياباني ) كما هو مُوضح أعلاه ، وفي إطار لاءات الرئيس البشير ومرجعياته الستة عشر .

ربت الرئيس البشير على كتف البرفسور غندور وقال له ( عفارم عليك ، عافي منك ) ، لنجاح البرفسور غندور في إقناع السيد دونالد بوث والسيد مندوب الجامعة العربية خصي المبادرة الألمانية للحوار الوطني ، وبالمغتغت حتى لا تاخذ السيدة ميركل على خاطرها .

سادساً :

6- رحلة البرفسور غندور لغرب افريقيا ؟

في يوم الأثنين 20 يوليو 2015 ، غادر البرفسور غندور الخرطوم في رحلة تحمله إلى 5 دول في غرب افريقيا … تشاد ، النيجر ، غينيا ، غامبيا ، ونيجريا … اربع من هذه الدول أعضاء في مجلس السلم والأمن الأفريقي ، الذي يحتوي على 15 دولة أعضاء ، 3 من شرق افريقيا ، و3 من وسط افريقيا ، و3 من جنوب افريقيا ، و2 من شمال افريقيا ، و4 من غرب افريقيا .

يحمل البرفسور غندور رسالة خطية من الرئيس البشير لرؤساء هذه الدول للتبشير بمبادرة الجامعة العربية للكلام الساي ، وإغتيال المبادرة الألمانية للحوار الوطني الجاد بمستحقاته . وسوف يواصل البرفسور غندور رحلاته لباقي دول مجلس السلم والامن الأفريقي الخمسة عشر للتبشير بمبادرة الجامعة العربية للكلام الساي .

نواصل في الحلقة الثانية ولاءات الرئيس البشير الستة عشر …

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.