جوبا تبدي إرتياحها لتقرير أوبسانجو بعد تبرأتها من شبهات ” إبادة جماعية”

رحّبت جوبا، بتوصيات تقرير لجنة الاتحاد الافريقي للتحقيق في أحداث جنوب السودان،برئاسة اوليشجون أوبسانجو، والتي خلصت إلى أن ما جرى من اقتتال في البلاد، منذ ديسمبر 2013، لا يرقى إلى مستوى “الإبادة الجماعية”.

وقال وزير الخارجية والتعاون الدولي بجنوب السودان برنابا مريال بنجامين، في تصريحات عقب عودته من العاصمة الإثيوبية “أديس أبابا”، حيث شارك في اجتماع مجلس الأمن والسلم التابع للاتحاد الأفريقي، إن التقرير لابد أن يساعد في عملية إحلال السلام.

وحث دول الهيئة الحكومية للتنمية في شرق أفريقيا “إيقاد”، على تشجيع التصالح الداخل في جنوب السودان.

وأضاف وزير الخارجية، أن تقرير لجنة الاتحاد الأفريقي، أوضح أن ما حصل في جنوب السودان، هو اقتتال داخلي بين أفراد شعب واحد، فلا حاجة للجوء إلى المحكمة الجنائية الدولية، كما أن الجرائم التي وقعت خلال الحرب، يمكن حلها من خلال القضاء الأفريقي، بمشاركة بعض القضاة في جنوب السودان.

وكانت لجنة الاتحاد الأفريقي للتحقيق في أعمال العنف التي شهدها جنوب السودان عقب استقلاله عن السودان عام 2011، برئاسة الرئيس النيجيري الأسبق “أولوسيغون أوباسانجو”، أعلنت عن تقريرها الجمعة الماضي، وقالت فيه ، إن ما جرى فى جنوب السودان، هو “اقتتال بين شعب واحد، ولا يرتقي إلى مستوى الإبادة الجماعية”.

الى ذلك طالب مجلس السلم والأمن، التابع للاتحاد الإفريقي، طرفي الصراع في جنوب السودان، بالتوقيع الفوري على مسودة تسوية للأزمة بينهما، التي تقدمت بها وساطة “إيغاد” وشركائها مؤخراً.

وقال المجلس في بيان أصدره، الأحد، ” إن “هذه الدعوة جاءت بعد يومين، من استماع مجلس السلم والأمن الأفريقي، إلى تقرير لجنة التحقيق الخاصة بجنوب السودان، برئاسة الرئيس أولوسيجون أوباسانجو”

ووفقاً للبيان، فقد دعا المجلس “الأطراف المتنازعة إلى الاحترام الكامل لاتفاق وقف العدائيات، والوصول إلى إتفاق شامل، لإنهاء الأزمة، وإحلال السلام بأسرع ما يمكن”.

وأعرب المجلس عن “خيبة أمل أفريقيا من استمرار تلكؤ أطراف الصراع، وعدم وجود الإرادة السياسية للقادة المتحاربين في تقديم التنازلات، للتوصل إلى إتفاق، من شأنه أن ينهي الصراع في البلاد”.

وأكد المجلس، في بيانه، على التزام الاتحاد الأفريقي بدعم مسودة تسوية أزمة جنوب السودان، التي تقدمت بها وساطة “إيغاد”، وشركائها الجمعة الماضي، ودعا الأطراف المتصارعة إلى التوقيع على مسودة تسوية أزمة جنوب السودان في 17 من أغسطس المقبل.

 

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.