تعميم صحفى

حركة العدل والمساواة السودانية أمانة الشئون السياسية
تعميم صحفى
لا حل ( لقفة الملاح ) بعد 50 سنة
فى ظل نظام المؤتمر الوطنى
فى ظل ظروف مأساوية لا سابق له إستقبل المواطنين السودانيين فى المدن والارياف والبوادى وفى مخيمات النزوح واللجؤ فرحة عيد الفطر المبارك ، نسأل الله ان يعيده باليمن والخير والبركة وأن ينصر الله الشعب السودانى الصابر على حزب المؤتمر الوطنى وظلمه .
تناولت أمانة الشئون السياسية خلال إجتماعها الدورى المنعقد بتاريخ 20 يوليو 2015م تطورات العملية السياسية ، فقد وقف الاجتماع على ما يعانيه المواطن نتيجة إنعدام الخدمات وتردى الموجود منها بفعل السياسيات الاقتصادية المقصودة والغير أخلاقية الذى إنتهجته نظام المؤتمر الوطنى منذ العام 1989م والتى اوصلت بالبلاد الى حالة تصعب معالجة إفرازاتها المتعلقة بحياة المواطن إلا من خلال إجتثاث هذا النظام الذى قفز بالمديونية الى ما يتجاوز ال 40 مليار دولار وجميع عائدات البترول والذهب والضرائب تم توظيفه خارج خطط التنمية بل تم تنفيذ كافة المشاريع التنموية الذى يتشدق النظام به بقروض أجنبية مشفوعاً بفساد إدارى وإنعدام الرؤية الاقتصادية القادرة على إنتشال الواقع المتردى من حالة التدهور المستمر الى واقع يستجيب الى تطلعات المواطن بتوفير سبل العيش الكريم ، وأن ما يعانيه المواطن فى العاصمة ومدن السودان المختلفة من تردى الخدمات وإنقطاع التيار الكهربائى رغم الوعود الكاذبة والمتاجرة بتنفيذ سد مروى الذى تم بقروض دولية أثبتت الكذب والنفاق الذى يمارسه النظام تجاه المواطن وأن تردى خدمات الصرف الصحى والمياه الصالحة للشرب فى العاصمة والترحيل القسرى للمواطنين بأطراف العاصمة والمسمى ( السكن العشوائى ) جميعها يعد ضمن عجز هذا النظام من الإيفاء بتعهداته للمواطن الذى أصبح الصحة والتعليم وسبل الحياة الاخرى بالنسبة له ترف ، لان الهم والصراع مع لقمة العيش من أجل البقاء ، وصدق منظر نظام الانقاذ على عثمان محمد طه عندما قال وبصوت جهور أن الانقاذ لن يعنيه قفة الملاح ، أن الارتفاع المتصاعد للاسعار وخاصة السلعة الضرورية سيظل فى تصاعد مستمر مما يؤشر بواقع يصعب تحمله من قبل المواطن ولن تنفع الترميمات ولا المشاركة فى عاصفة الحزم فى إيقاق تدهور قيمة الجنيه السودانى مما يشكل عبئاً ثقيلاً على كاهل المواطن . حان لحظة تحمل مسئولية إنقاذ السودان وإنتشاله من الواقع المر والأليم لينعم الاجيال اللاحقة بحياة حرة كريمة .
وليخسأ الخاسئون
جمال حامد
مقرر أمانة الشئون السياسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.