تصريح صحفى من المركز السودانى للعدالة الانتقالية ودراسات السلام

 المركز السودانى للعدالة الانتقالية ودراسات السلام
تصريح صحفى

ضمن مسعى المركز السودانى للعدالة الاتنقالية و دراسات السلام لتظليل معاناة المهاجرين السودانين العالقين بفرنسا والذى تقدر وجودهم بأكثر من ستة ألاف مهاجر فى ظروف مأسويسة سيئة تم ترتيب لقاء يوم الأحد 5يوليو 2015م جمع مابين ممثلى حزب الخضر الفرنسى ولجنة من المهاجرين السودانيين ، قام بأعداد هذا اللقاء المثمر السيد عبدالسلام كليش مسئول ملف القرن الافريقى وغرب افريقيا فى اللجنة الدولية لحزب الخضر الفرنسى وبالتنسيق مع السيد الصادق يوسف حسن مدير المركز السودانى للعدالة الانتقالية ودراسات السلام ، إتسمت اللقاء بالصراحة والايجابية قد يفتح أفاق الأمل فى التعامل المستقبلى لغرض تظليل العقبات التى حالت دون حلحلة معاناة الاجئين العالقين باطراف باريس وعلى الحدود الدولية لدولة فرنسا ، وقد شرف اللقاء السيد تيرى بروشو Thierry Brochot الذى كان فى مقدمة مستقبلى لجنة المهاجرين السودانيين وبحضور السيدة Annr Souyris رئيسة حزب الخضر فى بلدية باريس والسيد Daivid Belliad
ان تخصيص ساعة من الزمن ضمن اجتماع المجلس الفيدرالى لحزب الخضر الفرنسى للاستماع الى لجنة من المهاجرين السودانين كان له الدلالة المؤثرة والارتياح البالغ فى نفوس كافة المهاجرين الذين انقطع بهم السبل ، ويعد هذا الموقف النبيل لحزب الخضر فى التعاطى مع القضايا الانسانية محل تقديروعرفان لما له من دلالة مرتبطة بقيمة الانسان وحقه فى العيش الكريم .
أن استمرار تدفق المهاجرين على دول الاتحاد الاوربى وما تسببه من حالة مزعجة لكافة دول الاتحاد تحسه المركز السودانى للعدالة الانتقالية ودراسات السلام وتسعى لمعالجة الامر مع الجهات المختصة فى دول المضيفة لأن المهاجرين الذين يضهون بالارواح وللوصول الى دول الاتحاد الاوربى كان بفعل الانظمة الجائرة التى حالت دون توفير مستلزمات الحياة الكريمة لشعوبهم وخاصة المهاجرين من المناطق الملتهبة فى النيل الازرق وجنوب كردفان ودارفور لكونهم شردوا من ديارهم .
إعلام
المركز السودانى للعدالة الانتقالية ودراسات السلام

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.