إقرار وإلتزام بوقف العدائيات بين البرتي والزيادية بشمال دارفور ولجنة عليا للمعالجة

وقعت قبيلتا البرتى والزيادية بولاية شمال دارفور يوم الاثنين بمدينة الفاشر  على اقرار والتزام امام اللجنة العليا المكلفة من والى الولاية لمعالجة الاشكال الناشئ بين القبيليتن وقبيلة البنى عمران ، ووقعتا على اقرار واعتراف والتزامهما بوقف العدائيات بينهما وذلك تنفيذا لموجهات قرار والى الولاية .

ووقع عن قبيلة البرتى وكيل الملك ادم عمارة ادم تميم وعدد من زعماء القبيلة ، فيما وقع عن قبيلة الزيادية الناظر عبد الله ادم جزو وعدد من زعماء القبيلة ، وتضمن الاقرارالذى شهد التوقيع عليه لجنة للمساعى الحميدة من قبيلة الميدوب برئاسة الملك محمد التوم محمد الصياح ، تضمن بأنه وعند الاخلال بهذا الاقرار وتسبيب الضرر من قبل أي طرف للطرف الآخر ، على المتسبب تحمل الضرر الذى يقع من دفع للديات واسترداد المال المنهوب ودفع قيمة اى خسائر اخرى وذلك من تاريخ التوقيع على هذا الاقرار .
و تضمن الاقرار الالتزام برد الاموال المدعى بها من قبل كل قبيلة على القبيلة الاخرى فى الاحداث الاخيرة متى ما ثبت ذلك بالبينات والتحريات .

الى ذلك اصدر المهندس عبد الواحد يوسف ابراهيم والى ولاية شمال دارفور قرار قضى بتشكيل لجنة عليا لمعالجة المشكلة بين قبائل البرتى والزيادية والبني عمران برئاسة ادم محمد حامد النحلة وزير الزراعة والرى والغابات وعضوية آخرين .
ونص القرار على ان تتولى اللجنة مهمة الجلوس مع اطراف النزاع وتقصى الحقائق وحصر الخسائر المبلغ عنها من كل طرف ، ومراجعة كافة مخرجات ومقررات الصلح وما تم تنفيذه بين قبيلتى البرتى والزيادية فى العام 2012م ، وحسم ومعالجة كل المعارضين والمتفلتين وتقديم رؤية لمعالجة امرهم نهائيا ، بجانب تقديم رؤية لقيام قوة مشتركة لحسم كل من يخل او لايلتزم بمخرجات المؤتمر والاخلال بامن المواطن .
و نص القرار على ان تتولى اللجنة مهمة العمل على رتق النسيج الاجتماعي بين الاطراف الثلاثة من اجل العيش بسلام فى ظل هيبة الدولة ، حيث وجه القرار اللجنة بأن تباشر مهامها فورا و تستعين بمن تراه مناسبا وترفع تقريرها للوالى باعجل ما تيسر .
وقد تضمن القرار كذلك تسمية لجنة للمساعى الحميدة من قبيلة الميدوب برئاسة الملك محمد التوم محمد الصياح وعضوية خمسة عشر آخرين بجانب تسمية ثلاث لجان اخرى لقبائل البرتى والزيادية والبنى عمران
ويذكر ان عضوية اللجنة العليا تضم كل من العقيد شرطة عمر احمد الشريف وعقيد امن منتصر الحسن وممثل محكمة جرائم دارفور ووكيل النيابة احمد محمد احمد النور وقائد الاستخبارات العسكرية ومدير المباحث الجنائية بالولاية وقائد الاحتياطى المركزى وقائد قوات حرس الحدود .


هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.