إرجاء محاكمة الرئيس التشادي السابق حسين حبري إلى السابع من أيلول/ سبتمبر

قررت المحكمة الخاصة التي تنظر بقضية الرئيس التشادي السابق حسين حبري في السنغال إرجاء المحاكمة إلى 7 أيلول/ سبتمبر لإفساح المجال أمام المحامين بدرس الملف. ويلاحق حبري (72 عاما) بتهم ارتكاب “جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب وتعذيب” أسفرت خلال فترة حكمه عن 40 ألف قتيل.

أعلنت المحكمة الخاصة التي تحاكم الرئيس التشادي السابق حسين حبري في السنغال، الثلاثاء، إرجاء المحاكمة إلى 7 أيلول/ سبتمبر لإفساح المجال أمام المحامين بدرس الملف. وحبري متهم بارتكاب “جرائم حرب وجرائم تعذيب وجرائم ضد الإنسانية.

وقالت المحكمة إنها أعطت محامي حسين حبري “مهلة 45 يوما، لكي يكون استئناف المحاكمة في 7 أيلول/ سبتمبر”. ويرفض الرئيس التشادي السابق (1982-1990) المثول أمامها أو توكيل محام.

ويلاحق حبري (72 عاما)، الذي لجأ إلى السنغال بعدما أطاحه الرئيس الحالي إدريس ديبي انتو، بتهم ارتكاب “جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب وتعذيب” أسفرت خلال فترة حكمه عن 40 ألف قتيل بحسب منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان.

 

فرانس 24 / أ ف ب

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.