امانة الشباب والطلاب (اقليم دارفور)

بسم الله الرحمن الرحيم حركة العدل والمساواة السودانية
امانة الشباب والطلاب (اقليم دارفور)

القوي السودانية للتغيير امانة شمال دارفور
جماهير الحركة الطلابية الشرفاء:-
ظلت الحركة الطلابية راس الرمح والشرارة التي تشعل فتيل الحراك السياسي وتتصدي للانظمة الدكتاتورية القمعية فكرا ثم حوارا ثم مصادمة وتجلت هذه التضحيات الجسام في اكتوبر ،وشعبان،رجب،سبتمبر فكان التغيير ثمرت تلك التضحيات والبطولات .
جماهيرنا الاوفياء:-
المتتبع لما يدور في الساحة السياسية السودانية هي افراز طبيعي لاحتقان وكبت سياسي وظلم اجتماعي منظم وضنك حياة وغلاة في المعيشة استمر زهاء العقدين ونصف من الزمان دون تغيير بل هناك مؤشرات بنقص في الانفس لذلك كان من الطبيعي ان يثور الشعب في معظم الولايات والاقاليم ضد هذه العصابة التي نصبت نفسها وصية علي الشعب السوداني ووظفت مقدرات البلاد لمصالحهم الزاتية .
جماهيرنا الا وفياء :-
بدا التجمر علي مواقيت الاختبار اللاهب وان الاوان للشعب السوداني ان يقول كلمته ويسترد حديثة وكرامته المسلوبة وحقوقه المهضومة . لذا تناشد القوي السودانية للتغيير امانة شمال دارفور جماهير الولاية الاوفياء وفئاته المختلفة من شباب ،وطلاب، عمال ،اطباء ،ونازحين، مزارعين، واصحاب المهن المختلفة عبر كل القطاعات ونقول قد آن موعد التعبير وانتفت مبررات وجود هذا النظام وان تنتفضوا انتفاضة الغضب والجياء وان تستمرو في ثورتكم رغم الكبت والقمع والمتاريس وان تطورو وسائل تغييركم حتي تكتمل مسيرة التغيير وعندها نقول اصبح السجن ولا السجان باقي وبعدها نبني دولة المواطنة والمساواة
طلاب جامعة الفاشر الاماجد:-
ان ظاهرة اعتقال الطلاب اسلوب غريب يقوم بها نظام الابادة الجماعية لكن صمود ابناء وبنات السودان بجامعة الفاشر كانت اقوي عندما خرجو في مظاهرة كبري ضد نظام الابادة الجماعية التي تحاول شرعنة نظامها العنصري الدموي بانتخابات الابادة والدم فكانت رد الطلاب اقوي بتدشينها لحملة ارحل معبرين عن رفضهم لهذه المسرحية الهزيلة من اجل رد الحرية والكرامة والانسانية
الحرية للمعتقلين وعاجل الشفاء للجرحي وانها لثورة حتي النصر

امانة الشباب والطلاب
ولاية شمال دارفور.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.