حزب الترابي ينتفض على حزب المؤتمر الوطني الحاكم

حزب الترابي يعرب عن نفاد صبره من مماطلة النظام السوداني حيال إجراء حوار وطني شامل خصوصا بعد تشكيل الحزب حكومته.
العرب

البشير ينتهج سياسة التسويف تجاه المعارضة
الخرطوم – قال حزب المؤتمر الشعبي إن صبره آخذ في النفاد حيال مماطلة حزب المؤتمر الوطني الحاكم في إجراء حوار وطني، معلنا أنه لن ينتظر كثيرا سيما بعد انتهاء الحزب من تشكيل حكومته.
ورفض المسؤول السياسي لحزب المؤتمر الشعبي، كمال عمر في مؤتمر صحفي، وجود أي تبريرات تحول دون انطلاق الحوار، خاصة بعد تشكيل الحكومة الجديدة.

وأضاف “صبرنا نفد وأوصلنا الأمور إلى نهاياتها ولن نصبر ولن ندع المؤتمر الوطني يتحكم فينا”. وتعتبر تصريحات القيادي بالمؤتمر الشعبي تطورا جديدا خاصة وأن الحزب لطالما أبدى تأييده المطلق لمسلك الحزب الحاكم خلال الأشهر الأخيرة.

ويستبعد متابعون أن يكون حزب المؤتمر الشعبي الذي خرج من تحالف الإجماع الوطني المعارض، يسعى من خلال موقفه هذا إلى العودة إلى حضن المعارضة، لافتين إلى أن هذه التصريحات ماهي إلا محاولة للضغط على النظام الحالي لبدء الحوار الذي يرى أنه الوسيلة الوحيدة لافتكاك مكاسب، فيما لا تراه قوى المعارضة الأخرى إلا طعما سخره الحزب الحاكم للمناورة بغية الوصول إلى الانتخابات وهو ما تحقق فعلا.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.