تصريحات صحفية من الامين السياسي للعدل والمساواة حول قرارات محمكة بريتورياضد عمر البشير

ندعم قرارات الأجهزة العدلية لدولة جنوب افريقيا القاضية بحظر مغادرة رأس النظام السوداني لدولة جنوب افريقيا التي يزورها حاليا مشاركا في اجتماعات الاتحاد الأفريقي وذلك استنادا الي القرارات الصادرة من المحكمة الدولية الجنائية بحق المجرم عمر حسن احمد البشير المتهم بارتكاب جرائم ضد الانسانية وجرائم حرب في دارفور تمهيدا لتقديمه للعدالة الدولية. إن هذه القرارات والاجراءات القانونية التي اتخذتها دولة جنوب افريقيا ممثلة في اجهزتها العدلية والقضائية تعتبر خطوة تأريخية وشجاعة وتمثل انتصار لضحايا دارفور والمكلومين الذين عانوا الامرين جراء الظلم الشنيع والانتهاكات الفظيعة التي مارسها النظام السوداني البائد وقياداته العسكرية والأمنية من قتل ممنهج وابادة منظمة لمواطني دارفور لأكثر من عشرة سنوات عجاف من الظلم والاستبداد والذل والهوان. ونحن اذ نعيش هذه اللحظة المفصلية اللافتة في تاريخنا السياسي وفي مسيرة مناهضة الدكتاتورية نعلن وقوفنا الكامل وتأييدنا المطلق وغير المحدود للاجراءات القضائية التي ابتدرتها محكمة جاوتنج الشمالية العليا ببريتوريا جنوب افريقيا. التحية للسلطات العدلية لدولة جنوب افريقيا التي قامت بإرجاع المتهم عمر البشير من المطار التي ذهب اليها علي عجل في محاولة للهروب لما نما الي علمه انه سيمثل للعدالة حيث تم ارجاعه مجددا الي مقر إقامته لحين انتهاء إجراءات التقاضي.
ان المجرم البشير يعتبر فرد في منظومة الفساد والاستبداد وواحد في القائمة الطويلة للضالعين في جرائم الحرب في دارفور من قيادات المؤتمر الوطني والاجهزة الأمنية والعسكرية ومثلما سيمثل المتهم البشير صاغرا امام العدالة الدولية سيلحق به قريبا كل من إقترف جرما واثما من المأجورين والقتلة وكل من ساهم تخطيطا او تنفيذا في الجرائم الشنيعة بحق مواطني دارفور والشعب السوداني..
إن النظام السوداني المتسلط علي رقاب الشعب فاقد أصلا للشرعية وبالقبض علي رأس النظام تتكامل أركان انعدام الشرعية وتفقد السلطة الحاكمة اي مبررات لوجودها وانتهز هذه السانحة لأدعو قوي المعارضة السودانية الي تشكيل حكومة وحدة وطنية تدير شأن البلاد.
التهنئة مجددا لكل البسطاء والمغلوبين والبشري للشعب السودان وقواه السياسية ان عهد الظلم الي زوال وليبشر الجميع بعهد جديد ووطن معافي خالي من المؤتمر الوطني.
سليمان صندل حقار
الامين السياسي لحركة العدل والمساواة السودانية
14 يونيو 2015

 

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار, بيانات. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.