بيان

اتحاد ابناء الزغاواة بسدني استراليا

الي جماهير شعبنا الصابر الصامد…والي ابناء وطننا في المهاجر القسرية والشتات.
يمر بلادنا اليوم باخطر المراحل في تاريخه الحديث بفعل ما اشاعه فيه نظام القتلة المتاسلم…من فتن واحياء للنزعات العرقية والعنصرية …وماحاق بالبلاد من محن واحن..ومازال نظام القتلة يسوم شعبنا العذاب ويعمل فيه تقتيل وتعذيب واغتصاب.., متعمدا انتهاك حقوق المواطنين في طول البلاد وعرضها….وقد خص دارفور وجبال النوبة وجنوب النيل الازرق بعناية فائقة في الحرق والتقتيل لم يرحم فيهم صغير ولاكبير …تصب عليهم يوميا وعلي مدار الساعة طائراته الحمم وقد اجبر مئات الالاف من ابناء هذه المناطق علي العيش في مخيمات للجوء وعشش النزوح والكهوف...يتعرضون لتقلبات الطقس المختلفة ..كي يكونوا اهداف سهلة لاجهزة النظام الامنية المختلفة ولمليشياته المتعددة …وحتي القليل من الدعم والاغاثة الذي كانت توفره المنظمات الانسانية لم يعد متوفر كما كان من قبل …فقد عمد نظام القتلة لتجفيف تلك الموارد بطرد المنظمات اوعدم السماح لها بالعمل في مخيماتهم واماكن نزوحهم.
لم يكتف النظام بما الحقه بالمهمشين بل طال ظلمه وقهره طلبة الجامعات السودانية…من ابناء وبنات دارفور…فساقتهم اجهزته للسجون والمعتقلات …وضربتهم حد الموت…ولم يكن ذلك في الخفاء ,و لم يتوقف ذلك علي الطلاب وحسب بل حتي طالبات دارفور بالجامعات…وما احداث داخيات البنات بجامعة الخرطوم ببعيدة..كل ذلك لم يشفي غليل اركان القتلة وحقدهم علي دارفور وابناء دارفور…فقد تم اعتقال الطالب محمد بقاري…وبعد الضرب والتعذيب وجهت له تهمة اغتيال احد افراد امنهم. تم ذلك دون اتباع اجراءات التقاضي المعروفة ..وحرم حتي من حق الدفاع عن نفسه بواساطة هيئة دفاع او محامي ..ممايؤكد عقدهم النية علي تصفيته..دون بحثهم الجاد عن القاتل الحقيقي .
ونحن كاتحاد لابناء الزغاواة باستراليا نناشد كل الدول التي تشهد جرائم النظام المتاسلم في السودان وتنكيله بالشعب السوداني وشعوب المناطق المهمشة علي وجه الخصوص التدخل لمنع القتلة من اكمال فعلتهم كما نناشد المفوضية العليا لحقوق الانسان بالامم المتحدة وومنظمة العدل الدولية و منظمات حقوق الانسان الاقليمية والعالمية والمنظمات المحلية ونقابة المحامين السودانين…الوقوف بشدة لتحول دون تنفيذ هذه الجريمة التي يخطط لها النظام .
لقد طال ليل البغي واشتدت حلكته…لكن الظلمة مهما اشتدت لابد ان يطلع النهار.
عاش كفاح شعبنا الصابر……..
و عاش نضال طلاب دارفور وهم يخوضون معركتهم ضد التمييز وانعدام الوعي
اتحاد ابناء الزغاواة /سدني باستراليا
2/06/2015

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.