بيان توضيحي من الحزب الليبرالي السودان حول ادعاءات عدم وجودنا بتحالف قوي التغيير السودانية

بيان توضيحي من الحزب الليبرالي السوداني حول ادعاءات عدم وجودنا بتحالف
قوي التغيير السودانية

اطل علينا المدعو عادل عبدالعاطي الذي اصدر بيان باسم المكتب التنفيذي المكلف للحزب الليبرالي الديمقراطي،عليو نوضح الحقائق التاليو:-
1/ ان المدعو عادل عبدالعاطي المقيم باوربا ادعي ان ليس هناك حزبا باسم الحزب الليبرالي السوداني بالسودان وهو كذب صريح،لشخص ظل يسكن في اوربا لايعلم مايجري بالسودان ولا باحزابه السودانية.
2/ان الحزب الليبرالي السوداني هو حزب موجود والاستاذ تيسير من مؤسسية ولا يستطيع كان من كان ان يلغيه او يدمجه كما ادعي عادل عبدالعاطي ،وقد لانضممنا لتحالف قوي التغيير بقناعة كاملة ووفقا لقرار القيادة السياسية للحزب.
3/ ظل المدعوا عادل عبدالعاطي يصدر البيانات لوحدهفي اوربا باسم الحزب الليبرالي ويتخفي باسم المكتب التنفيذي المكلف ولا يملك شجاعة كتابة بيان باسمه.
4/ ظل المدعوا عادل عبدالعاطي يتسول باسم الحزب الليبرالي ويقتات باسمه مع الخواجات مدعيا بانه وكيل الحزب بالسودان،وهناك فضائح عديدة ممكن ننشرها اذا لزم الامر.
5/ المدعوا عادل عبدالعاطي هو المسئول الاول عن فشل تسجيل الحزب بالسودان ،مما دعي الكثير لتركه منهم د.ميادةا لتي اندمجت مع الاتحادي الديمقراطي.كما ان الاستاذ نور تاور من المؤسسين ،استقالة بسبب المدعو عادل عبدالعاطي.
6/كنا نتوقع من شخص واحد في الحزب الليبرالي الديمقراطي ،ان يتعظ ويدعم التحالفات المعار ضة كوضع طبيعي لخط الحزب،لكنه اثر الجلوس في غرفته وعزلته باوربا ويصدر البيانات ويطلق الادعاءات الكاذبة لوحده.
اننافي الحزب الليبرالي السوداني نحزر المدعوا عادل عبدالعاطي من المساس باصل الحزب ولايلومن الا نفسه وستلاحق كل من يشوش علي حزبنا اعلاميا وقانونيا وكل من مايتطلب الدفاع عن حزبنا المؤسس ولانسمح لاي منتحل للتلاعب والادعاء باسمنا.

وليد يس –امين الاعلام بالحزب الليبرالي السوداني/الخرطوم
/19/6/20154م

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.