تقرير صحفي حول لقاء الامام الصادق المهدي مع وفد إتحاد أبناء دار مساليت

بدعوة كريمة من السيد/ الامام الصادق المهدي رئيس الوزراء الأسبق ورئيس حزب الأمة، إلتقى أمين عام رابطة أبناء المسالميت بمصر الاستاذ/ عبدالحميد أبكر إسحق وممثل رابطة أبناء دار مساليت بالولايات المتحدة الامريكية الاستاذ/ رمضان يحي هارون والناشط السياسي الاستاذ/ محمد داوؤد سليمان ورئيس اتحاد أبناء دار مساليت حول العالم الاستاذ/ عبدالحميد موسى محمد في القاهرة اليوم الثلاثاء ٢٦/٥/٢٠١٥، حيث شرح الامام الصادق المهدي الوضع الراهن في السودان وطريقة معالجته بشكل يكفل حقوق كافة السودانيين التي من شانها تحافظ على وحدة السودان وشعبه. وقال “الامام” إن في هذا العصر الحديث، لا يسكت فيه اي مظلوم في الدفاع عن حقوقه ومكتسبات وطنه وان سكتت الناس مقهورا فان المجتمع الدولي يراقب ويحاسب الظالمين وضرب مثلا في ذلك، المحكمة الجنائية الدولية. 

من جانبه شكر وفد الاتحاد جهود الامام المهدي المتواصلة من أجل بناء دولة المواطنة المتساوية التي تعترف بالتعددية الثقافية والإثنية في السودان فضلا عن الديانات، حيث ركز وفد إتحاد أبناء دار مساليت على معاناة الشعب السوداني في ظل النظام الحالي لا سيما مواطني إقليم دار فور الذين يعانون من مشاكل سياسية وأمنية وإقتصادية واجتماعية. وكذلك حث الوفد، السيد الامام الصادق المهدي بصفته رئيس حزب الأمة وإمام الأنصار العمل مع تحالف قوى الإجماع الوطني والجبهة الثورية السودانية من خلال ” إتفاق نداء السودان” للضغط على النظام من اجل وقف الحملات العنصرية التي تستهدف طلاب اقليم دارفور في الجامعات والمعاهد العليا في السودان وجمهورية مصر العربية. كما تطرق الاتحاد عن الأوضاع السيئة والمزرية التي يعيشها اللاجئيين والنازحين منذ ما يقارب ١٤ عاما ولا تزال.
وأكد الاتحاد مساندته لكل الجهود التي يقوم بها السيد الامام الصادق المهدي مع نظرائه في ” إتفاق نداء السودان”، حيث إتفق الطرفان على مواصلة اللقاءات بالتنسيق من اجل العمل على إنهاء معاناة الشعب السوداني بالوسائل الاجتماعية السلمية والمتاحة.
في الختام تم تسليم الامام الصادق المهدي شهادة تقديرية من رابطة أبناء المسالميت بالخارج – مصر تكريماً لجهوده المستمرة على إقرار السلام وتكريس الحكم الديموقراطي في السودان.

عبدالحميد أبكر إسحق
أمين عام الرابطة

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.