بيان حول احداث المعاليا والرزيقات

اتحاد ابناء دارفور بهولندا

بيان مهم
حول احداث الرزيقات و المعاليا بولاية شرق دارفور

ظل اتحاد دارفور بدولة هولندا يتابع بكل قلق ما يجرى بدارفور من نزاعات قبلية مؤسفة تقع بين الفينة والأخرى و تحصد ارواح العشرات بل المئات من الأبرياء و تحيل ما تبقى منهم الى جرحى، أيتام و ارامل و مشردين.
وفى ظل تجاهل تام من قبل حكومة السودان تشهد ولاية شرق دارفور ماساة اخرى جراء الأحداث الدموية التى وقعت يوم الاثنين الموافق ١١ مايو ٢٠١٥ بين قبيلتى الرزيقات و المعاليا و التى خلفت خلال ساعات معدودة اكثر من مئة و عشرين قتيل و مئات الجرحى الذين لم يجرى حصرهم و فق المصادر الميدانية. و كم يحزننا ان يعجز قادة الادارة الأهلية بدارفور و من القبلتين بصورة رئيسية من وضع حد لتجدد هذا الاقتتال الوحشى الذى أودى بحياة حوالى ستمائة شخص و جرح تسعمائة و شرد اكثر من مئة و عشرون الف مواطن معظمهم من الاطفال، النساء و كبار السن ذلك فقط خلال العشر اشهر
الماضية.
ان اللامبالاة و التجاهل المتعمد لحكومة السودان لمعاناة أهل دارفور لم تقتصر على هذا النزاع القبلى فحسب بل شملت حتى طالبات وطلاب العلم من أبناء دارفور الأبرياء بالجامعات السودانية و استهدفتهم بالقتل، الإعتقال و التعذيب اضافة الى حرق مساكنهم و نهب ممتلكاتهم من خلال الحملة العنصرية التى أطلقها طلاب الحزب الحاكم و اجهزته الأمنية حيث طالت طلاب دارفور فى المركز و الولايات. و هنا يشيد اتحاد دارفور بهولندا بمواقف القوى السياسية و منظمات المجتمع المدنى على امتداد السودان التى أعلنت مناهضتها لتلك الحملة العنصرية و يدعو الاتحاد كافة
أبناء الشعب السوداني لمحاصرة هذا النهج الاقصائى البغيض و التوحد ضد الاستهداف الانتقائى و العنصرى لطلاب دارفور و ضد كافة الطلاب و الطالبات من أبناء الشعب السوداني. كما يناشد اتحاد دارفور بدولة هولندا المجتمع الدولى ممثلاً فى الامم المتحدة و الاتحاد الافريقى بالوفاء بتعهداتها تجاه حماية ارواح الأبرياء و تقديم العون لضحايا النزاع بدارفور.
مواطنى دارفور و اهلنا من قبيلتى المعاليا و الرزيقات
ان اتحاد دارفور بدولة هولندا اذ يناشد فيكم الحكمة و العقل، و يدعوكم بقيم الانسانية و تعاليم الدين الحنيف التى تجمع على تحريم و تجريم قتل النفس البشرية كما يجرى اليوم فى تلك الحروب القبلية العبثية. نناشدكم قيادات و مواطنين ان تضعوا حداً لهذا النزيف من الدماء من خلال الصعود فوق الصغائر و اعلاء صوت العقل و التمسك بموروث أهل دارفور فى التعايش السلمى و التمازج و التسامح الذى ظل انموذجاً للتعايش المشترك عبر التاريخ.

اتحاد دارفور بدولة هولندا
مكتب الاعلام

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.