بماذا يكافئ المجرم عمر البشير زميله المجرم موسي هلال هذه المرة؟

محمد نور عودو
هرول المجرم موسي هلال زعيم ميلشيا الجنجويد الي الخرطوم بعد تنفيذه الخطة(B) للإبادة شعب دارفور في ضواحي كتم وسرف عمرة والكومة ومليط وأم مراحيك والصياح ليحصل علي مكأفاته لتلك الجرائم من المجرم الهارب من العدالة الرئيس عمر البشير ويبارك تنصيب عمر البشير.
المجرم موسي هلال الذي قاد ومازال يقود حملات إبادة ضد الأبرياء والنساء والأطفال في دارفور وصل الي الخرطوم اليوم بعد غياب لأكثر عامين امضاها في دارفور ويأمر ميلشياته بقتل ونهب المواطنين الأبرياء العزل وفرض جبايات علي المواطنين وإنشاء دولة جنجويد داخل الدولة السودانية في دارفور والتصريحات التي كان يصرح بها من دارفور مجرد إبتزاز لحكومة المؤتمر الوطني لكي يجد المزيد الدعم المادي والعسكري .
وكنا نعلم تمامآ بأن المجرم موسي هلال وأزلامه الجنجويد جنرالات المعاشات في الخرطوم لن يتمردو علي نظام المؤتمر الوطني لأن كل طموحات المجرم موسي هلال وأزلامه جنرالات الجنجويد المعاشين أن يأتي واحد منهم واليآ لشمال دارفور فقط ولهذا السبب قامت مليشيات موسي هلال بإبادة البرتي في كل من فشار شرق الفاشر ومليط والصياح وأم مراحيك قبل الإنتخابات .
والآن بعد ما نفذ المجرم موسي هلال ماأوكل إليه من المجرمين الرئيس عمر البشير ووزير دفاعه عبدالرحيم محمد حسين بنجاح جاء الي الخرطوم ليأخذ مكأفاته.
ويبقي السؤال المهم بماذا يكافئ المجرم عمر البشير زميله المجرم موسي هلال هذه المرة؟
مستشار.
وزير دفاع .
وزير إتحادي.
وزير ولائي .
وزيردولة.
الأيام ستكشف ذلك
ورسالتي للاجئين والمشردين والثكالي واليتامي والأرامل الذين شردهم وقتلهم ويتمهم مليشيات موسي هلال وعمر البشير أقول لهم لا تأيسو إن ألله معنا وأدعو ألله أن ينتقم من عمر البشير وموسي هلال وأعوانهم.
nouraoudou@ymail.com

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.