المؤتمر الصحفي لتجمع روابط طلاب دارفور

تقرير : ماو

اقام تجمع روابط طلاب دارفور اليوم الثلاثاء الموافق 19 مايو مؤتمر صحفي بدار حزب الامة القومي لتنوير الاعلام بالانتهاكات التي حدثت ضد طلاب دارفور من قبل المليشيات الطلابية للمؤتمر الوطني المدعومة بالاجهزة الامنية والشرطية والتي اتت علي خلفية الاحداث التي حدثت داخل الجامعات السودانية علي غرار اغتيال امين حركة الطلاب الاسلامين الوطنيين الجناح الطلابي لنظام المؤتمر الوطني الطالب محمد عوض الزين بجامعة شرق النيل والتي اتهمت فيها طلاب المؤتمر الوطني طلاب دارفور بأغتيالة فقد اشار الممثل الاول لتجمع روابط طلاب دارفور الطالب حسب النبي محمود(حسبو) والذي بداء حديثة بالترحيب بالحضور من كافة القطاعات التي شكلت حضور الي دار حزب الامة القومي من اعلاميين ومحامي هيئة الدفاع عن طلاب دارفور والناشطين من كافة الجهات التي حضرت ثم عرج الي خلفية تاريخية تاريخية في الانتهاكات التي حدثت لطلاب اشار علي انهم سودانيين من دارفور داخل الجامعات السودانية والتهم التي يتم الصاقها بهم جزافاّ واضاف حسبو(النظام فلح في تكوين صورة سيئة في دوخل المجتمع السوداني ضد طالب دارفور ،في كل حدث او مشكلة يقول ديل طلاب دارفور عملوها ، واضاف (لكن لالا نحن طلاب دارفور لسنا دعات عنف نحن ناس متسامحين ولتاريخ يشهد لنا بذلك )والنظام اباد اهلنا في دارفور وما بات يواصل عمليات الابادة الجماعية ،،وقتل طلاب دارفور في نيالا والفاشر والجزيرة والخرطوم واعتقالات في جميع انحاه السودان وممارسة العنف ضد طالبات دارفور داخل ولاية الخرطوم في الاشارة الي احداث تشريد طالبات دارفور من داخلية البركس في بداية العام الدراسي من هذا العام والتي مازلن مشردات علي مستوي دور الاحزاب ولم يجدن السكن والاستقرار.مثمن الدور الذي لعبة حزب المؤتمر السوداني بأخلاء داره من اجل طالبات دارفور
كما اشارة الي الاستهداف العنصري الذي يتعرض لها طلاب دارفور داخل الجامعات السودانية وفق اللونية بأستخدام الاسلحة داخل الجامعات في محاولة من النظام للفصل بين طلاب دارفور وطلاب الاقليم الاخري كما اشارة الي الاعتقالات التي يتعرض لها طلاب/ات دارفور واضاف (تم اعتقال اكثر من مائة طالب من دارفور خلال ابتدت من اوخر ابريل ومازال الاعتقالات متواصلة من قبل الاجهزة الامنية وتم اطلاق سراح عدد كبير منهم ومازال هناك 28 طالب داخل زنازين الاجهزة الامنية لم يتم فتح بلاغات ضدهم ولم يسمح لزويهم ومحاميهم بمقابلتهم ) وطالب حسبو الجهات العدلية بالحياد في التعامل مع الطالب محمد بقاري المعتقل لدي اجهزة الامن بتاريخ4مايو الذي يجري له محاكمة بأتهام زائف بمقتل الطالب محمد عوض في محاولة من النظام لحكم عليه بالاعدام وانتقام منه لوقوفة مع قضايا الشعب السوداني العادلة كما اشارة الي انهم ضد مقتل أي طالب لان مقتل طالب بالنسبة لهم مقتل امة .
وفي ختام حديثه اطلق حسبو مناشدة لكل الشخصيات الوطنية والحقوقيين والمدنيين للوقوف علي القضايا الوطنية العادلة بشكل اكبر واكد علي حرص طلاب دارفور علي وحدة مكونات المجتمع السوداني وحرصهم علي وحدة قوي التغيير .
وقد تحدث في المؤتمر الصحفي الممثل الثاني للتجمع الطالب ياسر احمد الجبار والذي اكد ان واقع دارفور الاجتماعي قبل 89 كان متماسك ومترابط وحمل المؤتمر الوطني مسؤولية الصراع في دارفور لان النظام عمل بصورة ممنهجة علي تفتيت النسيج الاجتماعي الدارفوري ويعمل علي خلق فتنة بين اهل دارفور لاسيما طلاب الجامعات وبين الاقاليم الاخري لتفتيت المجتمع السوداني واضاف (العنف الذي يتم ممارستة قبل النظام تجاه طلاب دارفور ممنهج ويجب وضع اليات جديدة لمناهضدتة ) واشار ياسر ان اكثر م يقلقهم كتمجمع روابط طلاب دارفور الصمت الغالب من شرئح المجتمع تجاه معاناة انسان دارفور وقال (يجب ان نعطي النظام فرصة للاستفراد بطلاب دارفور واضاف في تقديرنا ان هذا السيناريو هو واقع مشابه لسيناريوهات انفصال جنوب السودان) .واكد بان التجمع سيظل وقفتة قوية واستخدام كل الاليات التي يرونة مناسبة لحماية طلاب دارفور وطلاب السودان عموماّ واضاف (اذا اردنا عن لحافظ علي الشعب السوداني ونحافظ علي وجود الطلاب سليمين يجب ان نقف بقوة في وجه النظام ويجب ان لا نستتسلم لان الاستهداف التي يم توجهه تجاه طلاب دارفور سيوجهه طلاب الاقاليم الاخري طلما هذا النظام موجود علي سدة الحكم ) ودعا ياسر الشعب السوداني والطلاب الي مواجهة الازمة ك طلاب سودانيين وليس كطلاب دارفور وطالب بضرورة وحدة الحركة الطلابية من اجل وقف العنف الطلابي والحروب التي دمر الوطن وقطع اوصاله وحس علي ان يلعب الحركة الطلابية الدور الفعال تجاه القضايا الوطنية بشكل موحد لبناء دولة خالية من العنف والانتهاكات الطلابية والحروب البصفة عامة لاسيما الحروب القبلية التي باتت تتفتك بانسان السودان وتوجه بالشكر لكل منظمات المجتمع والجهات الاعلامية واصحاب الضمير الحي لوقفتة الصلبة مؤكداّ ان التاريخ سيحفظ لهم حقهم في هذا الوفقة تجاه القضايا الوطنية العادلة كما تقدم بالشكر للذين كونوا لجنة للدفاع عن طلاب دارفور الابريا الذين يواجهون محاكمات في مؤسسات تغيب فيه العدالة وتمني ان يشرق صبح الحرية حتي لايجد الشعب السوداني السجن ولا السجان باقي
وقد تحدث في المؤتمر الصحفي ممثل لجنة التضامن مع اسر شهداء سبتمبر .محمد عرابي والذي بداء حديثة موجهة شكرة تجمع طلاب دارفور علي الطرح القومي مؤكداّ ان القضية ليست قضية ابناء دارفور بل انه قضية الشعب السوداني بأكملة وادن ممثل التضامن الاستهداف العنصري المباشرالذي يتعرض له طلاب وطالبات دارفور وهم يشكلون جزؤ اصيل من المجتمع السوداني مؤكد تعاونهم مع كافة الجهات التي تحمل في روحهها الوطنية والانسانية من اجل التضامن ابناء وبنات دارفورداخل الجامعات السودانية كما اكد استعداد لجنة التضامن علي تقديم العون القانوني والطبي ،واضاف (هذا واجب وطني تجاه ابناء شعبنا )كما اشارة الي ممارسات حكومة الجبهة الاسلامية في السودان بان مثل هذا السلوك ليس بغريب مناشداّ طلاب وطالبات دارفور علي الاستمرار في قومية التعاطي مع القضايا الوطنية .
كما تحدث في المؤتمر الصحفي الاستاذ المحامي محمد ضياء الدين ممثل للجنة الدفاع عن طلاب دارفور والذي ابتدر حديثة بالتحية لطلاب دارفور كما حي النازحين والمهجرينالذين يعيشون اوضاع مأسوية بالغة ، كما حي تجمع روابط طلاب دارفور والذي اشارة علي ان طرحههم ينظر لقضية دارفور من خلال ازمة السودان رغم المأسي والقتل والتمييز العنصري والاستهداف ال انهم استطاعوا ان يقدموا انفسهم من خلال السودان الواسع الذي يسع الجميع وانبر علي انهم لو قدموا نفسهم بغير ذلك لما لومناهم مشير الي تكوين اللجنة القومية للدفاع عن طلاب دارفور في الاحداث الاخير التي استهدفت طلاب دارفور في الجامعات السودانية والتي اصبحت لجنة قومية لاستعابة للكتيير من الشخصيات القومية والوطنية المستقلة المؤمنة بالدفاع عن قضية طلاب دارفور والمؤمنة بان هنالك استهداف تتم ضد طلاب دارفورمشيراّ علي الواجب الذي يمليه لهم ضمائرهم حتي لايكون طلاب دارفور عرضة لهذا الاستهداف الممنهج عبر اجهزته الامنية مؤكداّ مباشرة اللجنة عملة من خلال لجان تتبع لهذه اللجنة مؤكداّ بأن المئات من القانونين ابدوا استعدادهم لدفاع القانوني عن طلاب دارفور كما اشار الي التعاون بينهم وبين اللجنة الطبية في الوقوف علي تقديم العون واضاف (نحن نعلم ان الكثير من الطلاب الذين يصابون يتم ملاحقتهم داخل المستشفيات الحكومية ويعرضهم للاعتقال) مؤكداّ تكويتهم للجان اعلامية بالخارج سيقوم بقيام مؤتمر صحفي يستعرض فيه بالتفصيل م حدث بالتنسيق مع تجمع طلاب دارفور لكشف سياسات النظام العنصرية وطالب ممثل اللجنة القومية للدفاع عن طلاب دارفور بأطلاق سراح كافة الطلاب المعتقلين واضاف (حتي الذين يواجهون تهم نطال الاجهزة الامنية بالسماح لزويهم ولمحاميهم بمقابلتهم )كما طالب باسم اللجنة القومية بالوقف الفوري للاعتداءعلي طلاب دارفور بالجامعات محمل الاجهزة الامنية ورأس النظام الذي تقوم اجهزتة الامنية الاعتداءت علي طلاب دارفور وقال (رئيس الجمهورية هو المسوؤل الاول والاخير عن ما يجري بحق طلاب دارفور بالجامعات السودانية كما طالب ادارة الجامعات بمعالجات فورية الطلاب الذين لم تمكن ظروفهم من اللحاق بالامتحانات او حتي الذين تغيبوا ولم يتمكنوا من حضور المحاضرات لاسباب امنية وطالب ممثل اللجنة القومية الاعلام المملوكة لاجهزة الدولة با يقاف الحملة الاعلامية ضد طلاب دارفور وادراجهم علي علي انهم المتسببن في العنف داخل الجامعات في محاولة لخلق فتنة لا تبقي ولا تزر محملهم مسؤولية عزل طلاب دارفور عن محيطهم الاجتماعي وطالبهم بالمهنية فيما يكتبون كما طالب الدولة بتحمل مسؤولية علاج الطلاب المصابيين وذكر (صحيح عن هناك اصابات حالتها مستقرة ولكنها يمكن عن تتفاقم ) كما طالب الدولة ان تتكفل بحقوق طلاب دارفور المنتهكة خاصة في موضوع الرسوم والسكن وختم حديثة بانهم بأسم اللجنة القومية طلاب دارفور يتقدمون بنداء لكل السودانين بالداخل والخارج دعايين السودانين بالداخل الي عدم الاستماع لما يروج له النظام وعلينا عن نتعامل مع القضية علي انهم طلاب سودانيون تعرضوا للظلم من قبل النظام مشيراّ الي ان المعركة معركة كل السودانيين وعلي السودانيون بالخارج الوقوف علي الصعيدين واضاف (بما انكم بالخارج يمكنكم ان تتبنوا طرح قضية طلاب دارفور لكل المنظمات الدولية المعنية بحقوق الانسان وكشف وتعرية سياسات النظام من خلال المواقع ،وعليكم ايضاّ بتقديم الدعم المادي بما يجعل هولا الطلاب قادرين علي الاستمرار في دراستهم )كما اشار الي طالبات دارفور في ختام حديثة موجهة رسالته للجميع وقال (حقيقة عيب علينا كلنا انو يكون في طالبات من دارفور م لاقين يأكلوا ما لقين يسكنوا ولم يجدوا طريقة حتي للوصول الي جامعاتهم ). تحدث ايضاّ ممثل حزب الامة والذي اشارة الي ان العنف تاريخياّ مربوط بنظام المؤتمر الوطني مشيراّعلي ان أي مشكلة يحدث داخل الجامعات يتم تحميل مسؤليتة لطلاب دارفور مما شكل في وجدان بعض من ابناءالشعب السوداني صورة سيئة عن طلاب دارفور محملاّ النظام اثار سلبية يحدث مستقبلاّ بين السودانيين
وفي ختام المؤتمر الصحفي طالب تجمع روابط طلاب دارفور بأطلاق سراح كافة المعتقلين وتقديم الذين وجهت لهم تهم الي محاكمات عادلة والوقف الفوري لاستهداف طلاب دارفور داخل الجامعات كما طالبوا اطراف النزاعات القبلية في دارفور الي احكام صوت العقل و ايقاف نزيف الدم بين القبائل.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.