هيئة محامي دارفور : إنتخابات أبريل 2015 غير معبرة عن إردة الشعب السوداني

قاطعت الغالبية المعتبرة من الشعب السوداني العملية الإنتخابية لعام 2015 وجرت الإنتخابات في ظل مشاركة ضئيلة ,صاحبت العملية الإنتخابية خروقات كثيرة من تزوير وإبدال وحشو للصناديق وتصويت بأسماء الغير وبأسماء أشخاص متوفين وأشخاص غير متواجدين بالدوائر الإنتخابية وكشفت الخروقات التي مارستها مفوضية الإنتخابات عن عدم تقيدها بقانون الإنتخابات ولوائحه كما وأن نسبة التصويت التي أعلنتها المفوضية القومية للإنتخابات مخالفة تماما للإحصائيات الأولية لنتائج الإقتراع بالدوائر الإنتخابية في معظم ولايات السودان وتشير هذه النسبة إلي أن المفوضية القومية للإنتخابات مارست التزييف والتضليل.
تثمن هيئة محامي دارفور البيانات الصادرة عن الإتحاد الأوربي والترويكا ودولة كندا وكافة الهيئات والمؤسسات التي أعلنت عدم سلامة وصحة العملية الإنتخابية في التعبير عن إرادة الشعب السوداني كما تدعوها لعدم الإعتراف بنتائجها علي مستوياتها الثلاثة الرئاسية والبرلمانية القومية والولائية.

هيئة محامي دارفور
28/4/2015

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.