حركة العدل والمساواة السودانية القوى السودانية للتغيير امانة اقليم الخرطوم بيان الي جماهير الشعب السوداني

حركة العدل والمساواة السودانية
القوى السودانية للتغيير
امانة اقليم الخرطوم
الي جماهير الشعب السوداني
لقد ظللتم تتابعون سياسات وتوجهات النظام المتسلط على الشعب السوداني وبعد ربع قرن من القتل والتشريد والاغتصاب و الهيمنة والتمكين علي حساب الشعب السوداني فقد قام نظام المؤتمر الوطني باجراء انتخابات معزولة من طرف الواحد بمسرحية سيئة الاخراج الا ان ادراك شعبنا باصالته ووعية ومواقفة النضالية بأن مصيره ومستقبله لا يقرره الا هو ووفق ارادته وبذلك قام الشعب السوداني بمقاطعة انتخابات الدم
كما ظل القوي السودانية للتغيير حاضرآ وسط الغلابة والكادحين والمقهورين وسطهم منهم وبهم في قلب المعركة التي خاضها الشعب السوداني ضد الدكتاتورية بارادة الحرة ووفق تقاليده الراسخة في النضال وبسلاحه المجرب والمتمثلة في العصيان المدني وصولآ للاضراب الشعبي الواسع لمقاطعة الانتخابات وتقديم التضحيات فهو السبيل الوحيد الذي يحقق اماله وتطلعاته بأسقاط النظام ووقف الحرب واستعادة نظام الديمقراطة التعددية وبناء الدولة المدنية الحديثة والحفاظ على وحدة البلاد شعبآ وارضآ والتصدي بحزم لمخطط التفتيت بمختلف انواعه التي دمر المجتمع السوداني واستعادة مؤسسات الشعب التي تم استباحتها من عصابات المؤتمر الوطني وتحقيق التنمية المتوازنة والشاملة بقيادة القطاع العام ومحاسبة المتورطين في كافة الجرائم التي ارتكبت بحق الشعب باخذ القصاص للشهداء. واقامة العدل والمساواة.
جماهير الشعب الابيه
نحن القوى السودانية للتغيير نؤكد الاتي
1/عدم الاعتراف بالانتخابات ونتائجه
2/عدم الاعتراف باي حكومة قادمة لا تلبي طموحات وتطلعات الشعب السوداني
3/مواصله لنضالاته مع ابناء الشعب السوداني وكافة قوة التغيير لاسقاط النظام ..
جماهيرنا الاوفياء
نحن اذ نحي الشعب السوداني العظيم البطل الصامد نؤكد ان اسقاط النطام يعني الوفاء لشهداء جماهير شعبنا في معارك التحرر في دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق وفي كل مناطق السودان ولشهداء الهبات الشعبية والانتفاضات الجسورة
والتحية والاجلال لشهداء هبة سبتمر التي روت دمائهم ارض الوطن ونؤكد ان دم الشهدا لن تروح هدر
وتحية خاصة للنازحين واللاجئين والذين فقدوا الامن والاستقرار وحرموا من ممارسة حياتهم الطبيعية
فأن زوال هذا النظام قد بات قريب .

المجد والخلود لشهداء الشعب السوداني على امتداد الوطن في كافة ساحات النضال الحرة والخزي والعار لتجار الدين الذين اذلوا الشعب وسرقوا قوته وشوهوا الاسلام
امانة اقليم الخرطوم

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار, أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.