البشير يتراجع عن زيارة إندونيسيا خشية الاعتقال

رفض عدد من الدول مرور طائرة الرئيس السوداني عبر مجالها الجوي خشية الانتقادات يدفع البشير إلى التراجع عن السفر لإندونيسيا.
العرب

البشير تلقى تحذيرات باعتقاله
الخرطوم – أكدت مصادر سودانية مطلعة أن تراجع الرئيس السوداني عمر البشير بشكل مفاجئ عن حضور قمة دول عدم الانحياز في إندونيسيا، يعود إلى تحذيرات تلقاها عن إمكانية تعرضه للاعتقال.
وكشفت المصادر أن دول، لم تسمها، قد رفضت مرور طائرة الرئيس السوداني عبر مجالها الجوي، خشية الانتقادات.

وسبق أن اعتذرت بلدان أفريقية عن استقبال البشير لتفادي الضغط الدولي عليها مثل جنوب أفريقيا وملاوي.

وكان المتحدث باسم الخارجية قد أعلن الأحد، أن البشير سيغادر الإثنين للمشاركة في القمة، التي كانت ستصبح أول رحلة يقوم بها خارج أفريقيا والشرق الأوسط من منذ حوالي 4 سنوات. 

وعقب هذا الإعلان توالت ردود الأفعال الغاضبة من المنظمات الحقوقية الدولية مطالبة بالقبض عليه.

والبشير ملاحق منذ مارس 2009، بتهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في إقليم دارفور المضطرب غربي البلاد أضيفت لها تهمة الإبادة الجماعية في 2010.

ويرفض الرئيس السوداني الاعتراف بالمحكمة، ويرى أنها أداة موجهة ضد بلاده والأفارقة.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.