اصابة العشرات من طلاب كلية التربية جامعة الخرطوم فى اعتداء لمليشيات المؤتمر الوطنى

(حريات)

اصيب مالا يقل عن (15) طالباً بكلية التربية جامعة الخرطوم فى اعتداء لمليشيات طلاب المؤتمر الوطنى مدعومين بالأجهزة الأمنية على الطلاب أمس الثلاثاء .

وكانت أجهزة المؤتمر الوطنى الأمنية اختطفت الطالب/ بدر الدين بابكر حبيب الله وعذبته وألقت به قرب كلية التربية بودنوباوى بأم درمان ، فاقامت التنظيمات الديمقراطية بالكلية مخاطبة تضامنية وقرروا الاعتصام احتجاجاً على الاختطاف والتعذيب فداهمتهم مليشيات طلاب المؤتمر الوطنى مدعومة بالأجهزة الأمنية مستخدمة الملوتوف والسيخ والهروات وقنابل الغاز مما أدى الى اصابة مالا يقل عن (15) طالباً والى اعتقال عشرات الطلاب .

وتشير (حريات) الى بروز نهوض جماهيرى لا تخطئه العين ، فى ظل أزمة مشروعية سياسية ، وأزمة اقتصادية ، وأزمة الحرب ، وسخط فى القوات المسلحة ، وتناقضات بين مراكز القوى فى النظام ، مما يرجح تطور النهوض الجماهيرى الى انتفاضة شعبية ، ويبدو ان الطغمة الحاكمة وقد شعرت بقبضات الجماهير تدق على حيطانها المتداعية تحاول اغراق النهوض الجماهيرى بالبطش والعنف الدموى ، مما تجلى مؤخراً فى الهجمة الامنية الواسعة باعتقال واختطاف وتعذيب النشطاء والاعتداء على طلاب الجامعات ومحاصرة مقار الاحزاب ومنازل القيادات السياسية ، ولكن خبرة التاريخ الانسانى توضح بان هناك لحظات فارقة تشعل فيها الاجراءات القمعية المزيد من الاحتجاجات بدلاً عن احتوائها ، ويبدو ان الاوضاع فى البلاد تقترب من هذه اللحظة الفارقة .

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.