ادنة اعتقال سلطان الداجو في لقاوة

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان رقم (1)
تجمع روابط طلاب أم كردوس بالجامعات والمعاهد العليا
لا يخفى على أحد الظروف الاستثنائية التي يمر بها البلاد من حروب طاحنة ، والانقسامات الذي لا ينكره أحد ،نسبتة للسياسات الممنهجة التي يمارسه ويكرس له النظام و اعوانهم من مليشيات دعم سريع أو غيرها ليس السبب من ذلك هو حفظ الأمن كما يدعون ويروجون له ،بل يستخدمون تلك القوى لزعزعة أمن و استقرار المواطن ،
جماهير الشعب السوداني الأوفياء، تعلمون جيدا بما جرى في دارفور منذ 2003 حتى كتابت هذه البيان ، أن للداجو تاريخ عظيم ومتحضر بشهادة الجميع لا نريدو الإفصاح عنه الان، أنه شعب متسامح مع كل ، وتقف بمسافة واحدة عن الجميع دون التدخل في شؤون الغير إلا إيجابا أو التوسط لحلحلة بعض القضايا بين الخصوم متى ما طلب منا .
جماهير الشعب السوداني العظيم لقد ظل شعب الداجو صامدة للأعوام عددة على جحيم النظام الموجه ضده بمختلف مناطق تواجده من دارفور حتى لقاوة ، لن يسلم قرية في دارفور إلا وتم محوه من الوجود تماما وايضا لا ننسى التصفية الجسدية التي ارتكبتها أعوان النظام بحق الأستاذ :محمد صالح و أبنائه وليس أخيرا بالهجمات التي راحت ضحاياها العشرات في طريق عشما، بل أقدم النظام بأكثر من ذلك باستهداف سلطان الداجو عثمان عباس بمحلية لقاوة (غرب كردفان).
كما تابعتم في الصحف قيل إنه اختفى دون تحديد الجهة المتورطة في اختفاءه و هذ السيناريو ليس جديد علينا ، والغرض معلوم لدينا مسبقا، هم يريدون تصفيته دون مسألة المتورطون بسبب أنهم مجهولون.
تريد الرابطة عن توضح الاتى:
1/ندين المنهجية القمعية التي لا تؤدي سوى لتعميق الأزمة.
2/نحن نحمل الجهة الخاطفة سلامة السلطان وكل ما يتعرض له في المعتقل.
3/نطالب أن يطلق سراحه أو تقديمه لمحكمة علنية عادلة
4/إذا لم يطلق سراحه خياراتنا مفتوحة على عن يندم الطغاة .
إعلان تجمع روابط أم كردوس 23/4/2015

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار, أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.