أندونيسيا توضح سبب عدم حضور البشير الى جاكرتا …البشير يتراجع عن زيارة إندونيسيا خشية الاعتقال

رداً على الرئاسة والدبلوماسية السودانية أندونيسيا توضح سبب عدم حضور البشير الى جاكرتا

الهادي بورتسودان

ذكر المتحدث بإسم الخارجية الإندونيسية ارماناثا ناصر إن فشل البشير في الحصول على إذن بالطيران في اجواء دول محددة هو السبب في عدم حضور البشير للقمة وذلك في المؤتمر الصحفي للتحدث عن غياب بعض القادة .. وهو بخلاف ما ذكرته وزارة الخارجية السودانية حيث قال المتحدث بإسمها ” نظرا لانشغال الرئيس بمتابعة الوضع بعد الانتخابات رأت قيادة البلاد أنه من الأفضل أن يبقى الرئيس في البلاد.”

وتجدر الإشارة إن نفى مصدر في القصر الرئاسي في تعميم صحفي أن يكون إلغاء الزيارة إلى أندونيسيا، بسبب عدم منح طائرته أذونات عبور بعدد من الدول. وقال إن جميع الدول المفترض عبورها في حال تنفيذ الرحلة ليست لها مشكلة مع السودان، ونفذت من قبل عمليات عبور رئاسية سابقة فوق أجوائها، كما أن ذات الدول تمنح الطيران الرئاسي إذن عبور سنوي مفتوح.

وقال إن قرار عدم مشاركة الرئيس في مؤتمر باندونق، اتخذ لأن ترتيبات الرئاسة وبرنامج الرئيس لم يقرر تضمين هذه الزيارة بالنشاط الرئاسي في هذه الفترة الزمنية لاعتبارات كثيرة من بينها تقليل النشاط الرئاسي بسبب الانتخابات لحين إعلان نتائجها والاستعدادات للفترة التي تليها.

البشير يتراجع عن زيارة إندونيسيا خشية الاعتقال

رفض عدد من الدول مرور طائرة الرئيس السوداني عبر مجالها الجوي خشية الانتقادات يدفع البشير إلى التراجع عن السفر لإندونيسيا.
العرب  
    
البشير تلقى تحذيرات باعتقاله
    
الخرطوم – أكدت مصادر سودانية مطلعة أن تراجع الرئيس السوداني عمر البشير بشكل مفاجئ عن حضور قمة دول عدم الانحياز في إندونيسيا، يعود إلى تحذيرات تلقاها عن إمكانية تعرضه للاعتقال.

وكشفت المصادر أن دول، لم تسمها، قد رفضت مرور طائرة الرئيس السوداني عبر مجالها الجوي، خشية الانتقادات.

وسبق أن اعتذرت بلدان أفريقية عن استقبال البشير لتفادي الضغط الدولي عليها مثل جنوب أفريقيا وملاوي.

وكان المتحدث باسم الخارجية قد أعلن الأحد، أن البشير سيغادر الإثنين للمشاركة في القمة، التي كانت ستصبح أول رحلة يقوم بها خارج أفريقيا والشرق الأوسط من منذ حوالي 4 سنوات. وعقب هذا الإعلان توالت ردود الأفعال الغاضبة من المنظمات الحقوقية الدولية مطالبة بالقبض عليه.

والبشير ملاحق منذ مارس 2009، بتهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في إقليم دارفور المضطرب غربي البلاد أضيفت لها تهمة الإبادة الجماعية في 2010.

ويرفض الرئيس السوداني الاعتراف بالمحكمة، ويرى أنها أداة موجهة ضد بلاده والأفارقة

Conference loses flare with many no-shows

The Jakarta Post, Jakarta

More state leaders that had initially confirmed their attendance at the 60th anniversary of the Asian-African Conference have canceled their visits to Indonesia, including those from Sri Lanka and Pakistan, which were among the original sponsors of the 1955 conference.

Leaders of Indonesia, India, Pakistan, Burma (now Myanmar) and Ceylon (now Sri Lanka) met in December 1954, agreeing that they would jointly propose the conference stand against colonialism in the midst of the Cold War between the US and Soviet Union.

Sri Lankan President Maithripala Sirisena, who had initially confirmed his participation, canceled his trip a day before the main event, the Asian African Summit, kicks off.

An official at the ministerial level has reportedly departed to replace him.

Similarly, Pakistani Prime Minister Nawaz Sharif also canceled his participation, Indonesian officials confirmed on Tuesday.

The Indian government announced a week before the event that Prime Minister Narendra Modi would not be able to attend the conference due to ongoing parliamentary sessions.

Indonesia Foreign Ministry spokesman Arrmanatha Nasir confirmed Sri Lanka and Pakistan had sent notifications regarding the cancellations. “Sri Lanka cited domestic issues related to the parliament as the reason. Pakistan also cited domestic matters.”

Arrmanatha, however, said that the absence of three 1955 conference sponsors would not affect the objectives of the event.

“The spirit is still strong, as seen in the atmosphere during the ministerial meeting yesterday [Monday],” he said.

The spirit of the event would not be affected by the absence of certain countries, Arrmanatha added. “Besides, we believe that the countries that have canceled have other important commitments. During the preliminary meetings in New York they were very active,” he said.

Jacob Zuma, the president of South Africa, announced on Saturday that he had canceled his state visit to Indonesia. The president decided to stay at home to address the ongoing xenophobic violence in the country’s two biggest cities, Johannesburg and Durban.

South Africa has been considered a crucial part of the conference as it co-hosted the 50th anniversary in 2005 with Indonesia.

Arrmanatha also confirmed that Sudanese President Omar Hassan Ahmad al-Bashir, who was wanted by the International Criminal Court (ICC) for alleged atrocities committed in West Africa, had also canceled his participation in the commemoration.

According to him, Bashir failed to get clearance to fly in airspace controlled by certain countries.

The spokesman also said that some state leaders might skip the commemoration ceremony in Bandung on Friday.

Among them were Japanese Prime Minister Shinzo Abe, Singaporean Prime Minister Lee Hsien Loong, and Jordanian King Abdullah II.

The government previously said that at least 77 countries would attend the 60th anniversary, with 34 having planned to send their heads of state and government.

With the last minute cancellations, the number of heads of state/government could be fewer than 30.

In 2005, when Indonesia hosted the conference’s 50th anniversary, about 89 countries sent representatives. More than 50 of them sent their heads of state or government

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.