عدوجاهل وصديق ماكر

بقلم كلول من جبل طورا
قال السيد اوباما رئيس اعظم دولة في التاريخ البشري ان دولة الخلافة الاسلامية في العراق والشام (داعش ) قد حرفت الاسلام وانا العبد الفقير لله اسأله كيف؟ نفس السؤال القيته علي احد اساذة الفقه عندما كنت طالبا بجامعة الازهر الفرقة الثانية عام 1987 حينما قال ان الكتاب المقدس الذي بين يدي النصاري محرف ليس هو السفر الذي انزله المولي عز وجل لسيدنا عيسي ابن مريم عليه السلام فقلت له فاين هو الكتاب الصحيح واذا حذفت او حرفت بضع ايات من متنه اين هي ؟ واي دعوة بغير دليل ملموس ما حكمها ؟ ان جماعة دولة الخلافة بقيادة ابوبكر البغدادي لم يقطعوا امرا الا باجازة من ايات القران والسنة بموجباتها الثلاثة الفعل والاقرار والحديث عن الرسول وما اجتمعت عليه الامة بواسطة علمائها. انت يابارك حسين اني ادري انك كنت مسلما لكنك لاتعلم من الاسلام شيئا الا القدر اليسير جدا ربما تحفظ سورة الفاتحة والمعوزتين … ويقولون نصف المعرفة اخطر من الامية وعدم الادراك اسوأ من الغباء طالما انك خالي الوفاض من هذا الجانب حتما ان فطناء من اشرار الاسلام السياسي قد القوا علي مسامعك كيلا من الكلام المنقي اي المختار دون غيره وظللت تصغي اليهم مشدوها مصدقا ولم تسأل اذا كان ماقيل نصف الحقيقة او هي الحقيقة كاملة مما جعلك تدلي بهذا التصريح الاخيرغير الموفق . ان داعش حرفت الاسلام لكي تشفي صدور جماعة الاسلام الوسطي هذا كلام يقال للسذج الاسلام حزمة واحدة اما يقبل كله او لاتولج بابه من البداية اما تبعيضه او التنازل وتجميد شيئا من اطرافه امر مرفوض من الحادبين علي تطبيقه الا هو الكفر بعينه يا الرئيس الامريكي… وهو صالح لكل زمان ومكان والما عاجبه يشرب من البحر!! ان العهد المبكر لهذه العقيدة كانت نشطة غير هادئة ان قرأت الصحاحين البخاري ومسلم تجد مبتغاك وتطلع علي ماجري ليهود بني قريظة اهل صفية زوج النبي صلي الله عليه وسلم في خيبر حينما استسلموا وذبح منهم 700 رجلا من عمر 14 واعلي وتتعرف علي غزوة حنين وقتما قسم اصحاب الرسول نساء المغلوبين من عرب تلك المناطق في الجزيرة فيما بينهم وبعن مثلما تباع السوائم. كما تخبر كيف احرق علي بن طالب جماعة الزط السودانيين الهنود بعدما امهلهم ثلاثة ايام للدخول في الاسلام وماذا فعل خالد بن الوليد برأس النويري ملك الحيرة لقد قطع رأسه بعد قتله ووضعه في قدر(حلة ) حتي استوي واكله مع الصحابة ثم واقع زوجته في الحال ان داعش لم تأت بجديد من العدم ….
ان مثل هذه الممارسات جرت مجرالدم في زمن السلف الصالح فما بوسعهم فاعلون ؟ حينما يقتفون ذلك الأثر ويطبقون تلك التجربة التي حققت المجد والسؤدد للدين الاسلامي والسلطة علي نصف الكرة الارضية هذه اقرب وسيلة قران يهدي وسيف يحمي . انك ياعزيزي الرءيس ذكيا مافيه الكفاية وافطن مادخل البيت الابيض لكنك لم تطلع علي شئون الاسلام حتي تعلم كيف كان ولماذا يكون الآن تمهل تلك ثقافة لم تعاشر اهلها ولم تفهم لسانها واسرار لغتها اوخباثة افرادها لان ظروفك ما سمحت مثلما سمحت ظروفنا البائسة ولكن كما يقال كل تجربة لابد ان تخرج منها بحسنة كان لدي احدنا قدرة فطرية لمقاومة عملية غسل الادمغة لكي لانقع في المحذور حتي تجاوزنا المرحلة الحرجة والآن نتمتع بحرية الحركة في بلادكم الحرة لكنكم تتعاملون مع اللؤماء بحسن نية وتلك نقطة ضعفكم فتحملوا نتائجها السبيلة . يأتيك احدهم مهندما بزيكم الغربي ويتحدث اليكم بالانجليزية الفصحي والدارجة لكنه يحمل في طياته التقية يعني يظهر ما لا يبطن من نوايا تلك رخصة ممنوحة له اسلاميا وقتما هو في حالة ضعف وحاجة !! وبما انكم فطر اغلبكم علي قول الصدق وملابسة الحقيقة تقرون كلامه فتصبحون الضحية الاولي بعد حين لانكم كفرة تستحقون الاعدام لا يكفي الغش والتضليل حسب منهجهم .
نحن في الاطراف او حدثي العهد بالاسلام او كان قد اسلمنا تحت السبي حينما خيرملكنا قلندون الدنقلاوي بين الموت العاجل والدخول في الاسلام او دفع الجزية من الابناء ففضل الملك الاخيرة فكانت الكارثة بعد دخولنا عنوة نفاجئ ان هناك ثلاثة ديانات تتصارع مع بعضها سنة . شيعة . صوفية . كل منهم يقول لك ان الاخرتين ليست علي الاسلام ولو هناك اعتراف نفاقي كما جرت العادة.
حسب ماجاء في مذكرات حرم كلنتون في كتابها الاختيار الصعب لقد فكرتم حينا ان تسلموا السلطة للاسلاميين في المنطقة وتقول التقارير المؤكدة انكم ساعدتم مرسي في الوصول الي سدة الحكم في مصر العظيمة وتلك اكبر غلطة ترتكبها الولايات المتحدة في تاريخ الاقليم لانكم تعلمون كم دفين العداء الذي تكنه الحركة الاسلامية للغرب عامة وامريكا علي وجه الخصوص لقد اصبحتم مثل الذي يقطع علي اذنيه ثم يقول للقاطع اترك لي جزأ بسيطا حتي اعلق عليه الحلق!
لقد ظننتم ان المصريين بالسذاجة بمكان حتي يخضعوا لتلك الخزبلات كي تأتي اكلها كلا ان المصريين قد تمكنت منهم الحياة العصرية لاكثر من مئة سنة ويزيد فلا يجوز ان تعود بهم عقارب الساعة الي ثقافة البداوة التي تقطع حناجر البشر لاتفه الاسباب ويحكمون بيد الذين لم يقدموا امرا مفيدا في التاريخ او ادارة الناس بسلام او قانون عادل يوما صح النوم يا امام اقوي دولة ان الراي الخبيث يصرع شديد القدرة .
والي اللقاء في طرح مغاير كاتبه كلول من جيل طورا
kulolo46@yahoo.com

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.