جهاز الأمن يعتقل ثلاثة صحفيين بمدينة (الضعين) ومواطنو المدينة يجبرون جهاز الأمن على إطلاق سراحهم

اعتقل جهاز الأمن في حوالي التاسعة من صباح (الأحد 15 مارس 2015)، في مدينة (الضعين)، بولاية شرق دارفور، الصحفيين خليفة كشيب، ومراسل صحيفة (التيار) محمد نينات، ومراسل صحيفة (الإنتباهة) أبو بكر محمد عيسى الصندلي.

وعبر محادثة هاتفية تلقَّى خليفة أوامر من جهاز الأمن بالحضور الفوري لمقر جهاز الأمن بالمدينة.

وحقَّق جهاز الأمن مع ثلاثتهم بتهم تعلَّق بـ(التحريض) و(المشاركة).

وكان طلاب بالمرحلة الثانوية بالمدينة قد احتجوا يوم (الثلاثاء 10 مارس 2015) على انقطاع خدمات التيار الكهربائي.

وأمر جهاز الأمن الصحفيين بكتابة تعهُّدات بعدم مشاركتهم في أي منشط عام حتى نهاية امتحانات الشهادة السودانية، غير أن الصحفيين رفضوا إطاعة الأوامر الأمنية.

وبالإضافة إلى كونهم مراسلين صحفيين، فإن (خليفة) هو مدير قسم الصحافة والمطبوعات بهيئة الإذاعة والتلفزيون، ويعمل (نينيات) موظفاً في وزارة الصحة، بالإضافة إلى عمل (أبو بكر) كموظف وزارة المالية بالولاية.

تشيد (جهر) بالموقف الذي اتخذه صحفيو مدينة (الضعين) الثلاثة، وبالتضامن الاجتماعي لمواطنين بالمدينة، وتدعم (جهر) جهود كافة المجتمعات، بمن فيها المجتمعات المحلية للتصدي لصلف جهاز الأمن، وتُشيد بالجهود المبذولة من اجل حرية التعبير، وصولاً لنظام حكم ديمقراطي يلغي حكم الحزب الواحد، ويؤسس دولة العدالة واحترام حقوق الإنسان.

تناشد (جهر) كافة المهتمِّين/آت (الأفراد/ الجماعات/ المؤسسات) بقضايا رصد وتوثيق الانتهاكات بالتواصل مع (جهر) عبر مختلف الطرق المُتاحة، والبريد الإليكتروني لـ (جهر) : (sudanjhr@gmail.com)

صحفيون لحقوق الإنسان (جهر)
n(الاثنين 16 مارس 2015)

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.