اها وبعديييييييييين؟؟؟؟؟؟؟

راشد عبدالقادر
شيوعى وحلايب مصرية
اها وبعديييييييييين؟؟؟؟؟؟؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اتعجب فى كثير من البوستات التى اكتبها عندما اجد تعليقات من شاكلة (الظاهر الزول دا شيوعى)
او من شاكلة (الزول دا عنصرى)…. او (الزول دا عنده حقد طبقى)
وتنتهى بذلك المساهمة (الفكرية الحوارية) للمعلق فى الموضوع المعنى!!
وبقدر ما (تفرحنى) هذه التعليقات لانها تؤكد لنفسى عدم تمركزها فى حيزها الايديولوجى او الطبقى او الاثنى والجهوى …
لان الانسان من حيث هو انسان متجاوز لهذه المفاهيم
لكنها فى نفس اللحظة تشعرنى بالشفقة واحيانا (الازدراء) لهذا الاخر
لانى وكما اكرر دائما ليست القضية فى من هو القائل (شيوعى بعثى اسلامى .. شايقى برناوى غنى فقير) فماذا ان ظننتى شيوعى ووجدتنى اسلامى؟؟؟ هل بذلك بطلت حجتك واصبح كلامك (فارغا) وماذا ان كان العكس؟؟؟ وماذا ان ظننتنى من (الشمال ووجدتنى كردفانيا) او العكس هل بذلك تنتهى حجتك وتصبح دون (فهم)؟؟
يا هذا ان استخدم احدهم مصطلح (برجوازى) فهذا لا يعنى انه (شيوعى) وان استخدم مصطلح (اسلامى رجعى) فهذا لا يعنى انه علمانى وان استخدم مصطلح (الفكر الاسلامى) فهذا لا يعنى انه اسلامي
وان كان يدافع عن قضايا الشمال فذلك لا يعنى انه شايقى او جعلى وان كان يدافع عن قضايا دارفور فذلك لا يعنى بالضرورة انه زغاوى او برتاوى
وان تحدث باسم المسحوقين فذلك لا يعنى حقد طبقى او انه من الهامش وان تحدث عن نظرة الهامش المغايرة للمركز فذلك لا يعنى ابدا انه من المركز
كل الكتابات تحمل قدرا من الافكار يقل او يكثر ناقش هذه الافكار ولا تهتم من هو القائل او الكاتب
الافكار هى من تجعلك كبيرا وصاحب قيمة اما البحث عن (من هو من وين حزبه شنو) فهذه لا تستحق عناء الاجابة

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.