الكودة : (لا يجوز التصويت لعمر البشير لان سلطته باطلة وقامت على باطل)

(حريات)

فتوى عن التصويت للبشير

أصواتكم مسئولية

هذه الحقيقة ( الصوت مسئولية ) امر يتفق عليه الجميع بمافي ذلك رئيس المجمع الفقهي السوداني الذي ذكر بها مؤخراً مؤكدا ان الامر مرتبط بالعبادة والمسئولية امام الله سبحانه وتعالي .

لذلك وبناء علي هذا ولما كان هذ النظام الحاكم في السودان جاء اول ما جاء بخداع اعترف به عندما قال احدهم معترفا : قلت للبشير اذهب انت للقصر رئيساً وانا ذاهب للسجن حبيسا اذن حتي ولو كان هناك عقد بينهم وبين الشعب فهو باطل لايجوز امضاؤه ولا اعتماده لانه بني علي باطل وما بني علي باطل فهو باطل هذا اضافة الي الفشل الذريع الذي لازم مسيرة هذا النظام طوال ايام حكمه حيث فقدت البلاد ثلث مساحتها اضافة الي تلك الحروب التي اندلعت في اغلب ربوع البلاد اضافة الي الظلم الذي اضاع حقوق المواطنه فلا عيش هنئ او حتي وظيفة الا لمن كان عضوا يتبع للحزب الحاكم اضافة الي ضياع الأخلاق والمتاجرة بهذا الدين.

لذلك كله ولغيره مما لا تسع الفتوي لذكره نفتي لكل السودانيين بعدم جواز التصويت للبشير ولا لأعوانه .

والله ولي التوفيق

دكتور / يوسف الكودة

عضو المجمع الفقهي السوداني

الخميس / ٢٠١٥/١٩

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.