الدكتور جبريل ابراهيم : النظام غير جاد في الحوار ولن نسمح بقيام الانتخابات في دارفور

اتهم الدكتور جبريل إبراهيم رئيس حركة العدل والمساواة، نائب رئيس الجبهة الثورية السودانية، نظام المؤتمر الوطني بأنه غير جاد وغير راعب  في عملية الحوار الوطني. وقال جبريل فى حوار مع راديو دبنقا إن المؤتمر الوطني يريد تفصيل الحوار الوطنى حسب إرادته ومنهجه من حيث اختيار الشخصيات، وإدارة العملية، وتحديد المكان والزمان حتي يتحكم في مخرجاته ونتائجه، وأن يكون الآخرون ضيوفا، وليس فاعلين وصانعين ومنتجين فى الحوار. وقال جبريل إن الانتحابات يجب أن تكون نتيجة  للحوار وليس قبلة، مشيرا إلى أن النظام يسعى من خلال الانتخابات إلى حيازة شرعية زائفة عبر تزويره لإرادة الشعب. وأعلن جبريل أن الجبهة الثورية لن تسمح بقيام الانتخابات فى دارفور.

الى ذلك حمل الدكتور جبريل إبراهيم رئيس حركة العدل و المساواة نظام المؤتمر الوطني مسئولية الاقتتال والصراعات القبلية الجارية في دارفور، مناشدا الإدارات الأهلية، وخصوصا السلامات والفلاتة والرزيقات والهبانية والبرتي والزيادية، تحكيم صوت العقل، والجلوس لحقن الدماء، وحل جميع خلافاتهم. وقال جبريل لـ”راديو دبنقا” إن قتال الصراعات القبلية في دارفور تتم وتدار بسلاح الحكومة، وأن القوات المستخدمة فيها هي مليشيات النظام، موضحا أن نظام الخرطوم يرمي ويهدف من كل ذلك إلى شغل المواطنين بتلك الحروب العبثية.

وقال جبريل إن مؤتمرات الصلح التي يعلن عنها تمثل ذرا للرماد في العيون، موضحا أن النظام غائب تماما عن مسرح الأحداث والصراعات، وناشد جبريل الإدارات الأهلية بالعودة إلى أرث وقيم دارفور المعتمدة في حل الاشكاليات بعيدا عن النظام.

دبنقا

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.