اضواء حول الاعتصام الذي اقيم في لندن من اجل دارفور

بكل آيات الاحترام والتقدير وبلسان يلهج بكلمات الشكر والعرفان والكلمات الجميلة لمن هو جميل يظل اللسان عاجزاً عن ذلك ولكن بذلك يود اتحاد دارفور بالمملكة المتحدة وايرلندا ان يبعث وبكل تقدير وامتنان الشكر لكل الاخوة والاخوات ومنظمات المجتمع المدني والأحزاب السياسية السودانية وكل الحركات المسلحة لمجهوداتهم الفردية والجماعية لانجاح الاعتصام الذي أقيم منذ يوم السبت الموافق ٢٠١٥/٣/٧ الي اليوم الموافق ٢٠١٥/٣/٩. 

ونخص بالشكر كل الأسر في مدينة لندن من جميع ألوان الطيف السوداني لغمرهم لنا بالروح العالية من الضيافة التي اثلجت صدورنا “فهذا هو الشعب السوداني أينما حل او رحل” فدمتم أمة نفتخر بها عبر التاريخ.

وقد سلم رئيس الاتحاد المهندس/ معتصم مهدي محمود رسالة الي رئيس الوزراء البريطاني (ديفيد كاميرون) فحواها ما يلي:-
1- التساؤل عن الصمت الطويل للحكومة البريطانية في ظل استمرارية الجرائم من قبل الحكومة السودانية في دارفور.
2- الطلب من الحكومة البريطانية بالتحرك السريع والصارم للضغط علي الحكومة السودانية، للوقف الفوري للعنف في دارفور.
3- حث الحكومة البريطانية بالظغط علي المحكمة الجنائية من أجل التحقيق في الجرائم المستمرة في دارفور، وعلي سبيل المثال جرائم تابت “علي ضوء التقرير الأخير ليهومن رايتس وتش والذي يقر باغتصاب أكثر من 221 إمرأة وطفلة من طرف القوات الحكومية”.
4- المطالبة بمنح بعثة اليونيميد القوة اللازمة أو إزالتها لأن إخراج اليونيميد سيدفع المجتمع الدولي بالإسراع لإيجاد حل سياسي وسلم للحرب القائمة.
5- حث الحكومة البريطانية بالضغط علي مجلس الأمن الدولي بخصوص المحكمة الجنائية الدولية ضد الرئيس السوداني في الجرائم المتعلقة بالانسانية بدارفور، وكذالك كل المشاركين في هذه الجرائم ليقدموا لمحاكمة عادلة.
6- طلب التوضيح للتصرف الناتج من الحكومة البريطانية والمجتمع الدولي عن صمتهم وصرف نظرهم لما يجري في دارفور من انتهاكات.
7- وكذالك تنبيه الحكومة البريطانية والمجتمع الدولي بان الانتهاكات التي تنتهك في حق مواطن دارفور الاعزل من قبل الحكومة السودانية ومليشياتها اكثر بكثير من التي ارتكبت في الحرب العالمية الثانية.
8- حث الحكومة البريطانية لتقوم بخطوات حثيثة وايجابية لتمارس دبلوماسيتها مع المجتمع الدولي ومجلس الأمن ليقوما بمسؤوليتهم التاريخية تجاه مواطن دارفور الاعزل، بأخذ قرارات صارمة ضد الحكومة السودانية حتي تتوقف الحرب ولا تستمر الإبادة.

تقبلوا تحياتي وتحيات المكتب التنفيذي للاتحاد

محمود الصديق مادبو
الأمين الإعلامي والناطق الرسمي

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.