عثمان كبر واركان اجهزته يهرعون الى تابت لتكميم افواه الضحايا

في خطوة استباقية لما هو قادم انتقلت القيادات العسكرية والامنية والسياسية والتنفيذية ضمن وفد كبير يتقدمهم ووالي شمال دارفور عثمان كبر ولجنة امن الولاية الى تابت وذلك بعد ساعات من صدور نتائج التحقيق الدولي ، الذي اكد وقوع اغتصاب جماعي من قبل الجيش على فتيات ونساء تابت نهاية شهر اكتوبر الماضي .

وقال شهود ان الوفد الحكومي الكبير الذي وصل الى تابت صباح امس الخميس ، تحرك بعد الخامسة مساءا وجاء مصحوبا ب(30) عربة و(70) من القوات الامنية ، مما اثار حالة من الرعب والفزع فى نفوس السكان ، للتخويف والترهيب المستمرين من قبل الحكومة .

واعتبر شهود ان الهدف غير المعلن للزيارة التي صاحبت القيادات العسكرية والامنية هو لاحكام التنسيق وحملة لتكميم افواه الضحايا وسكان تابت ، وعدم الادلاء بأي معلومات . وقال شهود ان الوفد صحب معه شاحنتين مليئتين بالعيش والسكر ، وتفقد الوفد المنشات المبنية من قبل الدعم القطري .

واوضح الشهود ان تابت تعاني من العطش وعلى نحو خاص النازحين البالغ عددهم نحو (3) الاف شخص ، الذين جاءوا الى تابت عقب حملة الدعم السريع على المدنيين في شرق جبل مرة.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.