حول استهداف المدنيين بولايات دارفور اغتصابا وقتلا وتشريدا

بيان من روابط ابناء دارفور بالمهجر
بسم الله العزيز المنتقم الجبار

لا نحتاج في بياننا هذا الي الاشارة الي ما حدث ويحدث الان في دارفور عامة وشمال دارفور خاصة من فظائع وجرائم ضد الانسانية وابادة جماعية بحق مواطنين ابرياء عزل لايحملون سلاحا ولم يتعرضوا لشخص او جماعة ولا حتي اعترضوا طريق جيش الحكومة ومليشياته , فكل ذلك يعلمه كل اهل الارض ممن لديهم وسائل اتصال مرئي او مسموع او مكتوب .

ولكننا نحن ابناء هذا الاقليم المنكوب منذ الاستقلال حتي وصلت النكبة ذروتها في ظل هذه الحكومة التي جاءت وللاسف باسم الدين والشريعة ففعلت في الاقليم وفي اهله ما ليس من الدين في شيئ, فانتهجت نهج فرق تسد وبذرت الفتنة والعنصرية بين ابناء الاقليم وقبائلها واستوردت مصاصي دماء وقتلة من دول الجوار ليعيثوا فسادا وهتكا للاعراض نهارا جهارا تحت سمع وبصر ومباركة الحزب الحاكم ووزراء داخليته ودفاعه ومدير امنه واستخباراته , بل هم من خطط ومول وحرض علي ذلك وكافأ المجرمين مالا ومناصب لاستهدافهم مواطنين ابرياء عزل ليسوا حملة سلاح ولا جهروا بمعارضة ايا كان شكلها.

والان ونحن نسطر هذا البيان يتم حرق قري شمال دارفور وشرق الجبل ويتم نهب المواشي وكل ما يملكه المواطنون العزل الابرياء من حطام الدنيا حتي لم يتركوا لهم بطاطين تقيهم البرد في سابقة مقززة لم تحدث حتي مع التتر والمغول واعتي المجرمين في التاريخ مما يدل علي سفالة وسفاهة وانحطاط اخلاق هؤلاء ورخص معدنهم ومن اتي بهم .

اننا اذ نقول هذا نستنكر وندين صمت كثير من السودانيين وبالاخص الصحافيين بالداخل والخارج علي ما يجري وانصرافهم الي تناول قضايا تافهة كزواج شقيق كبير المجرمين المطلوب للعدالة الدولية جراء جرائم الابادة الجماعية التي اعترف بها محددا عدد ضحاياه بعشرة الاف قتيل دون ان يطرف له جفن. وندين بشدة ونستنكر صمت ابناء دارفور بحكومة المؤتمر الوطني الفاسد و سواء ان كانوا وزراء او نواب بالبرلمان او اعضاء بالحزب الحاكم او ضباطا في القوات النظامية او كل من يشغل منصبا او موقعا مؤثرا , ندين ونعيب عليهم صمتهم الذي وصل درجة مشاركة المجرمين في هذه الجرائم ضد اهليهم.

وندين بشدة الموقعين علي السلام الزائف مع الحزب الحاكم والذين استغلتهم الحكومة لقتل اهليهم ونخص بالذكر المدعو بخيت دبجو الذي قاد احتلال دارزغاوة وقتل اهله وسلب اموالهم وكان هو وكتيبته راس الرمح في اجتياح دار اهله في حركة لايمكن ان يفعلها ذو عقل مما حدا ببعض ابناء دارفور ممن يعرفونه ان يعتقدوا بانه ربما تم تخديره تخديرا فقد معه عقله وصار لايميز بين امه وابيه واخوته وبين غيرهم.

ختاما نحذر الحزب الحاكم ومليشياته بانه لايغرنهم ما فعلوه ويفعلونه بالمواطنين الابرياء العزل لان سنة الله في الارض اقتضت بان كل دور الي ماتم ينقلب والايام دول وحين تحين ساعة النصر الموعود للمستضعفين , عندها سيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.
روابط ابناء دارفور بالمهجر:

1- رابطة ابناء دارفور باوربا وامريكا.
2- رابطة ابناء دارفور بالصين وشرق اسيا.
3- رابطة ابناء دارفور بالمملكة المتحدة وايرلندا.
4- رابطة ابناء دارفور باستراليا ونيوزيلندا.
5- رابطة ابناء دارفور بالسعودية .
6- رابطة ابناء دارفور بالامارات المتحدة .
7- رابطة ابناء دارفور بدولة قطر .
8- رابطة ابناء دارفور باليمن

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.