البشير يرضخ لمطالب المعارضة بإطلاق قياديين فيها

وزير الإعلام السوداني يؤكد أن آلية الحوار الوطني قدمت التماسا للرئيس البشير قبل ثلاثة أيام لإطلاق سراح المعتقلين.

أبو عيسى ومدني اعتقلا بسبب توقيعهما على وثيقة ‘نداء السودان’

العرب

الخرطوم – تناقلت وسائل إعلامية محلية في السودان تصريحات لوزير الإعلام، أحمد بلال عثمان، تفيد بإطلاق مبادرة جديدة لإطلاق سراح المعتقلين السياسيين رئيس هيئة قوى الإجماع الوطني، فاروق أبو عيسى، وممثل منظمات المجتمع المدني، أمين مكي مدني، المعتقلين على خلفية توقيعهما على وثيقة “نداء السودان” مع “الجبهة الثورية” المسلحة.
وقال وزير الإعلام السوداني للصحفيين، الأحد، إن آلية الحوار الوطني قدمت التماسا للرئيس البشير قبل ثلاثة أيام لإطلاق سراح المعتقلين، وتوقع أن يتم إطلاق سراح الرجلين قريباً.

واعتقل جهاز الأمن السوداني أبو عيسى ومدني في السادس من ديسمبر الماضي عقب عودتهم إلى العاصمة الخرطوم، بعد توقيعهم على وثيقة “نداء السودان” مع الجبهة الثورية التي تقاتل ضد الحكومة السودانية في إقليم دارفور ومنطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان.

ودونت السلطات السودانية في مواجهة المعتقلين بلاغات جنائية تتصل بالعمل على تقويض النظام الدستوري ومعارضة السلطة بالعنف، وهي تهم تصل العقوبة فيها إلى الإعدام.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.