أي دستور.. أيها “الداعشيون”!

أكاد أفقد البقية الباقية من عقلي وشعيرات صلعتي وأنا أقرأ تصريحات داعشيو حزب المؤتمرالوطني, ودائما يحضرون نقاشات في اجتماعاتهم مع غيرهم من السودانيين أوالأجانب, يقولون: “أن الرئيس السوداني عمر البشير مستمر في رئاسته الحالية.. وأن الإنتخابات إستحقاق دستوري ولابد من إجرائها في موعدها حتي لا تكون الحكومة فاقدة للشرعية أو التفويض الشعبي.. ولا يمكن تأجيلها لأبعد من تاريخ محددٍ في ابريل المقبل” هو تاريخ الاستحقاق تحت دعوي “أن دستورنا لا يسمح بذلك”!
يا سلام!
دستورنا؟! أي دستورٍ تتحدثون عنه أيها “الداعشيون”؟ وأي إستحقاق أو التزام بالدستور السوداني هذا الذي عاشه السودان خلال ال25 سنة الأخيرة من الحكم الإخواني
1 – هل كتب في الدستور السوداني في مادته الأولي: “حزب ال

مؤتمر الوطني هو الذي يحكم الأغلبية حتي لو كان عدده عشرة أشخاص؟”.
2 – هل كتب في الدستور: “الشعب السوداني مستعبد من قبل آل البشير وآل الإخوان؟”.
3- هل كتب في الدستور السوداني: “دماء الشعب السوداني مستباحة ويتم قصفه بالطائرات القاتلة ومدفعية الميدان والدبابات الثقيلة؟”.
4 – هل كتب في الدستوري السوداني: ” السودان دولة عربية إسلامية لكنها حليفة لإيران الفارسية؟”.
5 – هل كتب في الدستور: “يحق للرئيس استخدام حقه المطلق في إعطاء أوامر لقتل لمعارضيه السلميين؟”.
6 – هل كتب في الدستور: “أن تشاد جزء أساسي من الأراضي السودانية, وأن المليشيات القبلية الوافدة منها هي ضمن القوات المسلحة السودانية التي تدافع عن البلاد؟”.
7 – هل كتب في الدستور السوداني: “أن حلايب وشلاتين والفشقة المحتلة, سوف تستمر مدي الحياة محتلة وأنه لن يتم إطلاق رصاصة واحدة مدي الحياة علي عصفورة تأتي من ناحية تلك الجهات؟”.
8 – هل كتب في الدستور السوداني: “انه يحق لرئيس الجمهورية تصفية معارضيه من السياسيين والعسكريين مثل مذبحة رمضان الشهيرة ؟”.
9 – هل في الدستور السوداني: “يحق لجيش النظام احتلال المدن والقري الآمنة بالقوة المسلحة وتصفية المواطنين السلميين؟”.
10 – هل كتب في الدستور السوداني: “الممتلكات العامة والشركات المملوكة للدولة تباع للقطاع الخاص بالأمر المباشر لأقارب وأصدقاء الرئيس وزمرته؟”.
11 – هل كتب في الدستور السوداني: “أن وسائل الإعلام الحكومية هي امتياز حصري للسيد الرئيس وحزبه ولديها من القدرة اللانهائية علي تزييف الحقائق والصور والمعلومات والأرقام والإحصاءات وانطباعات الرأي العام؟”.
12 – هل كتب في الدستور السوداني: “كتب علي الشعب السوداني الهوان والذل والقتل والتشريد والتهجير والدمار والإغتصاب حتي يبقي حزب واحد يحكم فوق جثث الآخرين؟”.
أي دستور تتحدثون عنه أيها “الداعشيون”؟!
أرجو احترام عقولنا… واحترموا أنفسكم!!
احمد قارديا خميس

mod.moto@yahoo.com

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.