وفاة الملك عبد الله وسلمان ملكا للسعودية والامير مقرن وليا للعهد

الرياض (رويترز) – أعلن الديوان الملكي السعودي وفاة الملك عبد الله عاهل السعودية في وقت مبكر يوم الجمعة وقال إن ولي العهد الامير سلمان أصبح ملكا للبلاد وانه دعا لمبايعة الامير مقرن وليا للعهد.

ونقل التلفزيون عن بيان من الديوان الملكي قوله “ببالغ الاسى والحزن ينعى صاحب السمو الملكى ولى العهد الامير سلمان بن عبد العزيز ال سعود وكافة افراد الاسرة والامة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ال سعود حيث وافته المنية فى تمام الساعه الواحدة من صباح اليوم الجمعه وقد تقرر الصلاة على خادم الحرمين الملك عبد الله بن عبد العزيز ال سعود بعد صلاة عصر هذا اليوم الجمعه فى جامع الامام تركي بن عبد الله.”

وقال البيان “تلقى صاحب السمو الملكى الامير سلمان البيعة ملكا على البلاد وفق النظام الاساسى للحكم وبعد اتمام البيعة وبناء على البند (ثانيا) من الامر الملكى ..الذى نص على ان يبايع صاحب السمو الملكى الامير مقرن بن عبد العزيز ال سعود وليا للعهد فى حال خلو ولاية العهد دعا خادم الحرمين الملك سلمان بن عبد العزيز ملك المملكة العربية السعودية لمبايعة صاحب السمو الملكى الامير مقرن بن عبد العزيز وليا للعهد وقد تلقى سموه البيعة على ذلك وستبدأ البيعة من المواطنين لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وولى عهده الامير مقرن بن عبد العزيز فى قصر الحكم فى الرياض بعد صلاة العشاء هذا اليوم الجمعة.”

وبمبايعته الفورية للامير مقرن بن عبد العزيز وليا للعهد فإن الملك الجديد تحرك سريعا لتفادي التكهنات وتهدئة أي مخاوف بشأن الخلافة في السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم في وقت تواجه فيه المملكة اضطرابات غير مسبوقة على حدودها.

ومع صعود الدولة الاسلامية في العراق وفي سوريا التي تعصف بها الحرب اقترب من حدود السعودية تنظيم متشدد توعد باسقاط الاسرة الحاكمة في المملكة.

وفي اليمن سيطر الحوثيون الشيعة المتحالفون مع ايران على السلطة مما دفع البلاد الى حالة من الفوضى العارمة تفتح المجال أمام تنظيم القاعدة الذي شن تمردا في السعودية في الفترة من عام 2003 الى عام 2006 وكاد يغتال أحد كبار الأمراء عام 2006.

والاضطرابات التي تجتاح تلك الدول تجري على خلفية منافسة مريرة بين المملكة العربية السعودية السنية وخصمها الاقليمي ايران الشيعية.

وانخفضت أسعار النفط لأكثر من النصف منذ يونيو حزيران مما قد يجعل المملكة تواجه على الارجح أول عجز في الميزانية منذ عام 2009 وتتعامل مع مشاكل مع اعضاء آخرين في اوبك يختلفون مع سياستها التي لا تدافع عن الاسعار.

واعتلى الملك عبد الله -الذي من المعتقد انه ولد في عام 1924- عرش السعودية في عام 2005 لكنه كان يدير فعليا شؤون المملكة منذ 1996 بعد ان اصيب سلفه الملك فهد بجلطة في الدماغ.

والملك سلمان بن عبد العزيز -الذي من المعتقد ان عمره 79 عاما- هو ولي العهد ووزير الدفاع منذ 2012 . وقبل ذلك كان أمير منطقة الرياض على مدى خمسة عقود.

وعبر الرئيس الامريكي باراك اوباما عن تعازيه في وفاة العاهل السعودي مشيدا بدور الملك الراحل في توثيق الروابط بين الولايات المتحدة والسعودية.

وقال اوباما في بيان “كزعيم كان دائما أمينا ولديه الشجاعة في قناعاته… إحدى تلك القناعات كان ايمانه الراسخ والمتقد بأهمية العلاقة الامريكية-السعودية كعامل للاستقرار والامن في الشرق الاوسط وخارج المنطقة.”

واضاف قائلا “حميمية وقوة الشراكة بين بلدينا هي جزء من إرث الملك عبد الله.”

وقال اوباما ان البلدين الحليفين “عملا معا لمجابهة تحديات كثيرة وكنت دائما أحترم رؤية الملك عبد الله وأقدر صداقتنا الاصيلة والحميمة.”

وقال نائب الرئيس الامريكي جو بايدن انه سيرأس وفدا الى السعودية في “الايام المقبلة” لتقديم العزاء في وفاة الملك عبد الله.

واضاف بايدن قائلا في بيان اصدره البيت الابيض “وفاة الملك عبد الله خسارة فادحة لبلده… لقد احترمت دوما صراحته وإدراكه للتاريخ واعتزازه بجهوده لدفع بلاده للامام وايمانه الراسخ بالعلاقة بين الولايات المتحدة والسعودية.”

وقال نائب الرئيس الامريكي “في الايام المقبلة سأرأس وفدا رئاسيا يمثل الولايات المتحدة لتقديم التعازي لاسرة الملك عبد الله وأمته.”

وأصدر الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الذي أرسل القوات الامريكية الى السعودية لطرد القوات العراقية من الكويت عام 1990-1991 بيانا وصف فيه الملك الراحل بأنه “حليف حكيم يعتمد عليه ساعد البلدين على بناء علاقة استراتيجية.”

وعلى عكس ذلك بدت الشماتة في تعليقات اسلاميين متشددين سنة على توتير وفي منتدياتهم على الانترنت ودعا البعض الله بأن يجعل موت الرجل الذي وصفوه بانه “طاغية” بداية لنهاية السعودية.

(اعداد أميرة فهمي للنشرة العربية – تحرير سها جادو)

 

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.