خرجوا في مظاهرات رافضة لأبنائهم الدستوريين

مواطني عديلة وابوكارنكا يطالبون رئيس الجمهورية بالتدخل العاجل لحل قضيتهم
الخرطوم- عديلة-عبدالرحمن العاجب
شهدت محلية عديلة صباح أمس الخميس مظاهرات هادرة بعد أن خرج مواطني المنطقة في مظاهرات جابت شوارع المدينة ندد فيها المتظاهرون بوصول الوزراء والمعتمدين الجدد من أبناء المنطقة إلى محلية ابوكارنكا وأعلن المتظاهرون رفضهم لوصول المجموعة إلى عديلة وحذروها من مغبة ردة الفعل..وفي سياق متصل دفع المتظاهرون الغاضبون بمذكرة للمشير عمر البشير رئيس الجمهورية عبر قائد الحامية العسكرية ومدير الشرطة ومدير الأمن بالمحلية وطالبوا في المذكرة بإبعاد الدستوريين من أبناء المنطقة التابعين لولاية شرق دارفور بحجة تمسكهم بمقاطعة الولاية وأكدوا وقوفهم مع توجيهات رئيس الجمهورية الرامية إلى تحقيق الأمن والسلام والاستقرار والتنمية في المنطقة وطالبوه بإخلاء وإبعاد كل من ( عثمان قسم وزير الرعاية الاجتماعية وعاصم محمدعثمان وزير الزراعة ومحمد محمود الشريف معتمد عديلة ومحمد أحمد جادالسيد معتمد محلية ابوكارنكا وحمدان تيراب عضو المجلس الوطني وعمر موسى عمر عضو المجلس التشريعي بالولاية) وطالبوا بإتخاذ الخطوة تحقيقا للاستقرار بالمنطقة..وفي زات الاتجاه رفض العمدة أبو الحسن محمود التوم وصول الدستوريين لمحلية أبو كاريكا لاعتبار أن مواطني المحليتين سبق وأن أعلنوا مقاطعتهم لولاية شرق دارفور ولازالوا متمسكين بالمقاطعة وطالب التوم الدولة بالتدخل العاجل لحسم الفوضى التي تحدث بشرق دارفور حتى لاتدخل المنطقة في فتنة جديدة.. فيما انتقد عدد من قيادات حزب المؤتمر الوطني بالمحليتين وصول الدستوريين للمنطقة وتخوفوا من أن يحدث وصولهم فتنة داخلية بالمنطقة وطالبوا قيادة الحزب بالتدخل العاجل لحسم الاستقطاب الزي تشهده المنطقة.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.